الولايات المتحدة قد تتوقّف عن دعم أوكرانيا بالسلاح

قحطان نیوز – كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بدأت تغيّر في موقفها الرافض لتزويد أوكرانيا بالسلاح الذي تحتاجه من أجل استهداف شبه جزيرة القرم.

و نقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن إدارة بايدن و بعد أشهر من المحادثات مع المسؤولين الأوكرانيين، أصبحت ترى أن كييف قد تحتاج إلى القدرات لضرب القرم حتى و إن عزّز ذلك من فرص التصعيد.

و أضافت الصحيفة أن إدارة بايدن باتت تعتبر أن تمكّن الجيش الأوكراني من تهديد السيطرة الروسية على القُرم سيقوي موقف كييف في مفاوضات مستقبلية، مشيرة الى أن المسؤولين الأميركيين يبحثون مع نظرائهم الأوكرانيين استخدام الأسلحة الأميركية مثل أنظمة صواريخ HIMARS و آليات Bradley من اجل استهداف الجسر البري الذي يربط ما بين القرم ومدينتي ماريوبول وميليتوبول.

ورأت الصحيفة أن إدارة بايدن ليست جاهزة حتى الآن لتزويد أوكرانيا بأنظمة الصواريخ البعيدة المدى التي تحتاجها لضرب المنشآت الروسية في القرم.

كما نقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي رفيع قوله إن قادة عسكريين كبارًا من كل من الولايات المتحدة وأوكرانيا سيعقدون اجتماعًا رفيع المستوى في ألمانيا خلال الأيام القادمة لوضع الخطط الهجومية، ولفتت الى أن إدارة بايدن لا ترى أن بإمكان أوكرانيا السيطرة على القرم عسكريًا، ولا تزال هناك مخاوف من ردّ فعل تصعيدي قد يقدم عليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

Latest Posts