مجلة أميركية: السعودية الوهابية سبب رئيسي لانتشار الإرهاب

قحطان نیوز – اعتبرت مجلة “سمول وارز جورنال” الأميركية أن ادعاءات واشنطن حول مكافحة الإرهاب مزيّفة، مؤكدةً أنه لو كانت أميركا جادة في هذا الموضوع فيجب عليها أن تكافح الوهابية في كافة أنحاء العالم، وهذا ممكن عبر تجفيف مصادر الأموال السعودية.

وانتقدت مجلة “سمول وارز جورنال” طبيعة العلاقات السعودية الأميركية، لافتةً إلى أن السياسات الأميركية في المنطقة تشجع دعاة العنف المرتبطين بالوهابية.

وقالت: “اذا كانت أميركا جادة فعلًا في اجتثاث الإرهاب فعليها أن تحارب الوهابية في كل مناطق الأرض، ويجب إيقاف مصدر الدخل السعودي، وعليها أن تجلب الديمقراطية للشعب السعودي بدلًا من تزويد السعودية بالسلاح والرصاص”.

وشددت المجلة على أن الحرب الأميركية (المزعومة) على الإرهاب قد واجهت الهزيمة، بسبب تجاهل أميركا لمصدر التطرف وعدم الاهتمام بالجذور الرئيسية للإرهاب والنابعة من تصدير الفكر الوهابي السعودي، مشيرةً إلى أن هناك جماعات في السعودية تدعم الجماعات الإرهابية الوهابية وهذه القضية هي السبب الرئيسي لقتل الأميركيين في الخارج.

ولفت تقرير المجلة الأميركية الى الدعم الذي يقدّمه أثرياء السعودية للجماعات الوهابية الإرهابية، وقالت “إن أهم ما يمكن أن تقوم به أميركا هو محاربة الوهابية في كافة أنحاء الكرة الأرضية، وهذا يمكن تحقيقه عبر قطع مصادر الأموال السعودية، فالوهابية لا يمكنها نشر أفكارها في العالم من دون التمويل السعودي، وكلما ازدادت موارد السعوديين من بيع النفط سيزداد استثمار السعوديين في الوهابية”.

Latest Posts