“الجنائية الدولية” تستنكر مقترحًا أوروبيًّا لإنشاء محكمة تختص بـ”الجرائم في أوكرانيا”

قحطان نیوز – استنكر المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، كريم خان، اليوم الاثنين، اقتراحًا للاتحاد الأوروبي بإنشاء محكمة خاصة تدعمها الأمم المتحدة تختص بـ”الجرائم في أوكرانيا”، قائلًا إنّ “محكمته قادرة على التعامل بفعالية مع الأمر”.

ورفض خان الخطة التي أعلنت عنها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الأسبوع الماضي، والتي تحدد ملامح إنشاء محكمة خاصة للنظر في العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقال خان في تصريح للصحفيين: “إنّ الاتحاد الأوروبي أخطأ في القانون”، مدافعًا عن قدرة مؤسسته على محاكمة شخصيات سياسية رفيعة المستوى.

وبدأت المحكمة الجنائية الدولية التي تتخذ من لاهاي مقرًّا لها، تحقيقًا حول الأزمة في أوكرانيا، والتي يضغط الغرب بشدة لاعتماد ادعاءاته بوقوع “جرائم حرب” فيها من قبل القوات الروسية، لكنها على أي حال لا تستطيع مقاضاة موسكو، لأنها لم توقع على نظام روما الأساسي، المعاهدة التي أنشأت المحكمة.

في الوقت نفسه، يتجاهل الغرب الجرائم الموثقة للقوات الأوكرانية بحق الجنود الروس الأسرى، حيث انتشرت تقارير إعلامية غربية ومقاطع فيديو لوقائع قُتل فيها العسكريون الروس بدم بارد وأحيانًا بطرق مروعة، علاوة على الهجمات الإرهابية التي استهدفت المدنيين والبنى التحتية داخل روسيا.

وقالت فون دير لاين، في إعلانها، إنه “من الضروري الحصول على موافقة من الأمم المتحدة لتجنب قضايا الحصانة التي يتمتع بها رؤساء الدول ــ مثل الرئيس فلاديمير بوتين ــ المحصنين بشكل عام من الملاحقة القضائية، أثناء وجودهم في مناصبهم”.

وأضافت فون دير لاين أن الاتحاد الأوروبي سيعمل مع الشركاء الدوليين للحصول على “أوسع دعم دولي ممكن” للمحكمة، مع الاستمرار في دعم المحكمة الجنائية الدولية.

إلى ذلك، أعربت موسكو عن استيائها من الدعوات الأوروبية لإنشاء محكمة خاصة للتحقيق في ما يسمى بـ”جرائم العدوان الروسي”، مشيرة إلى أن تلك المحكمة ستكون بعيدة كلّ البعد عن العدالة.

مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة حول الوضع الإنساني في أوكرانيا، يوم غد، بطلب من فرنسا والمكسيك

من جهة ثانية، ذكرت وكالة “سبوتنيك” نقلًا عن مصدر في مجلس الأمن الدولي، اليوم الاثنين، قوله إنّ “فرنسا والمكسيك طلبتا عقد جلسة حول الوضع الإنساني في أوكرانيا، حيث من المقرر انعقادها يوم غد الثلاثاء”.

وأضاف المصدر المذكور “طلبت كل من المكسيك وفرنسا عقد جلسة لمجلس الأمن، ومن المقرر أن تبدأ أعمالها صباح (غدٍ) الثلاثاء”.

Latest Posts