استنفار في اليابان بعد صاروخ كوريا الشمالية

قحطان نیوز – أطلقت كوريا الشمالية صباح اليوم الجمعة، ما يشتبه في أنه صاروخ بالستي عابر للقارات (ICBM)، هو الأحدث في سلسلة قياسية من عمليات الإطلاق الصاروخية في الأسابيع الأخيرة، حسب ما أعلن الجيش الكوري الجنوبي.

اليابان تدعو لعقد اجتماع لمجلس الأمن القومي

وعلى الإثر، أعلن رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا أن الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية سقط على ما يبدو في البحر داخل المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان قرب جزيرة هوكايدو الشمالية، واصفًا ذلك بأنه “غير مقبول إطلاقًا”، داعيًا لعقد اجتماع لمجلس الأمن القومي.

وأضاف كيشيدا: “لقد أصدرت تعليمات للأمين العام لحكومة اليابان لعقد اجتماع لمجلس الأمن القومي.. لقد قدمنا احتجاجًا قويًا إلى كوريا الشمالية.. نكرر أن هذا أمر غير مقبول بشكل قاطع. حاليًا لا توجد معلومات عن الأضرار التي لحقت بالطائرات والسفن”.

الصاروخ كان يمكن أن يصل إلى أميركا

بدوره، قال وزير الدفاع الياباني ياسوكازو هامادا إن “الصاروخ الباليستي العابر للقارات، الذي أطلقته كوريا الشمالية في وقت سابق اليوم، كان يمكن أن يقطع مسافة أكثر من 15000 كيلومتر (9320 ميلًا) ويصل إلى الولايات المتحدة، إذا تم إطلاقه على مسار مختلف”.

واشنطن: الصاروخ يزعزع استقرار المنطقة

وفي واشنطن، اعتبرت وزارة الحرب الأميركية أن إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ “يزعزع الاستقرار في المنطقة، بعد أن استأنفت بيونغ يانغ إطلاق الصواريخ الباليستية”.

وقالت نائبة المتحدث باسم وزارة الحرب الأميركية سابرينا سينغ في إفادة صحفية إن “إطلاق هذه الصواريخ البالستية مازال يزعزع الاستقرار، وإذا استمروا في ذلك، فإن ذلك سيزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة. التزامنا لا يزال قويًا تجاه كوريا الجنوبية واليابان”.

وتابعت سينغ: “سنقوم دائمًا بالدفاع عن حلفائنا وشركائنا في جميع أنحاء العالم وخاصة في المنطقة ودعونا كوريا الشمالية إلى التوقف عن إطلاق الصواريخ الباليستية”.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت أمس الخميس صاروخًا باليستيًا قصير المدى على البحر الشرقي، الأمر الذي اعتبرته الخارجية الأميركية بأنه “تهديد للمنطقة والمجتمع الدولي”.

وأجرت بيونغ يانغ عددًا قياسيًا من تجارب الصواريخ هذا العام، حيث أطلقت أكثر من 50 صاروخًا قصير المدى وبعيد المدى منذ 25 أيلول/ سبتمبر الماضي.

حلفاء واشنطن يدعون لاجتماع عاجل

وفي السياق عينه، أعلن مسؤول في البيت الأبيض أن نائب الرئيس الأميركي كامالا هاريس، التي تشارك في قمة المنتدى الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ “أبيك” في بانكوك، ستلتقي قادة كل من: اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا ونيوزيلندا وكندا، على هامش القمة “للتشاور بشأن الإطلاق الأخير لصاروخ باليستي من قبل جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية” سقط قبالة سواحل اليابان.

Latest Posts