منظمة انتصاف تكشف بالأرقام إحصائية لجرائم قوى العدوان في الساحل الغربي

قحطان نیوز – كشفت منظمة انتصاف لحقوق المرأة والطفل، اليوم الخميس، إحصائية عن جرائم قوى العدوان ومرتزقتها في الساحل الغربي.

وأفادت منظمة انتصاف في بيان بأن قوى العدوان ومرتزقتها ارتكبت 695 جريمة في الساحل الغربي حتى منتصف نوفمبر الجاري، موضحة أن تلك الجرائم والانتهاكات تضمنت 250 جريمة اختطاف واغتصاب، منها 86 جريمة اغتصاب أطفال.

وأدان البيان الجرائم البشعة التي يرتكبها مرتزقة العدوان بحق النساء وآخرها إحراق مخيم النازحين في منطقة الجشة بمديرية الخوخة في الساحل الغربي وتعرض النساء للابتزاز والاغتصاب بحسب المقابلة التي أجراها أحمد النعمي، أحد أبناء تهامة مع إحدى النازحات في الخوخة.

وأشار البيان إلى أن النازحة كشفت عن حقائق مروعة تعيشها النازحات وعن عمل بعض المنظمات وقيامها بتوزيع أدوات جنسية بالإضافة إلى تعرضهن لضغوط من قبل المرتزقة لممارسة الرذيلة خصوصاً من قتل ذويهن في الحرب.

وبحسب البيان أكدت المصادر المحلية أن جنود طارق عفاش هم من يقومون بهذه الممارسات الدنيئة كون الخوخة وبقية المناطق المحتلة في الساحل الغربي تقع تحت سيطرتهم.

واستنكرت منظمة انتصاف هذه الجرائم النكراء والمرفوضة شرعاً وعُرفاً وقانوناً، حيث يعد الاغتصاب وكافة أشكال العنف الجنسي انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني، واتفاقية جنيف الرابعة واتفاقية حقوق النساء.

وأدانت المنظمة استمرار الصمت الدولي والأممي تجاه هذه الجرائم، محملة الأمم المتحدة وكافة منظماتها مسؤولية هذه الجرائم وتداعياتها على المجتمع.

ودعا البيان منظمات المجتمع المدني، والنشطاء الإعلاميين والحقوقيين للتضامن والوقوف الجاد والتحرك المسؤول لفضح بشاعة ما يرتكبه تحالف العدوان ومرتزقته من انتهاكات بحق النساء والأطفال في اليمن.

 

Latest Posts