رئيس هيئة الاستخبارات اليمنية: دول العدوان ليست صادقة في إنهاء الحرب

قحطان نیوز – أشار رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع في اليمن، اللواء الركن عبد الله يحيى الحاكم، إلى أن دول العدوان تناور، وليست صادقة في الكلام عن إنهاء الحرب على اليمن، لافتًا إلى أن العدو يركّز على الجوانب الاستخبارية والثقافية، ويستخدم الشائعات والدعايات الكاذبة لمحاولة التأثير على الجبهة الداخلية.

وأشار اللواء الحاكم في كلمة له خلال اختتام دورة استخبارية ثقافية، نظمتها هيئة الاستخبارات وقيادة المنطقة العسكرية الخامسة اليوم الخميس، إلى أهمية تنظيم مثل هذه الدورات لمواكبة توجيهات قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي، في الجوانب السياسية والاقتصادية والعسكرية، والاطلاع على كل ما هو جديد في الجانب الاستخباراتي.

وأوضح اللواء الحاكم أن “المرحلة تتطلّب عقد وتنظيم المزيد من الدورات، خاصة وأن دول العدوان تركّز على الجوانب الاستخبارية والثقافية، وتولي الجانب البحري أولوية وتركيزًا مهمًّا”.

كما لفت إلى أن “الشعب اليمني اليوم في مرحلة لا هدنة ولا حرب، والعدو يستخدم الشائعات والدعايات الكاذبة لمحاولة التأثير على الجبهة الداخلية”، مؤكدًا على ضرورة الاستفادة من المرحلة في تعزيز جوانب الإعداد والتدريب.

وأكد اللواء الحاكم “أن المواجهة البحرية أشد من أي مواجهة أخرى، ما يتطلّب العمل لها بشكل دقيق وجيّد وبجهود أكبر”.

وأشار إلى أن “البحر مليء بدول العدوان ووسائله العسكرية، وهي تناور وليست صادقة بإنهاء الحرب، رغم أن القيادة الثورية أبدت استعدادها للسلام المشرّف”.

وأشار رئيس هيئة الاستخبارات والاستطلاع في اليمن إلى أن “رسالة أمس كانت واضحة، ورسائل القوات المسلحة ليست عابرة بل هي جدّية”.

وبيّن اللواء الحاكم أن هيئة الاستخبارات ركن أساسي في هذه المواجهة مع العدوان، ولا بُد من بذل المزيد من الجهود لنقل المعلومة بكل دقّة.

Latest Posts