“ذا انترسبت”: حزب “القوة اليهودية” وراء فوز نتنياهو بالانتخابات

قحطان نیوز – ذكر موقع “ذا انترسبت” (The Intercept) أن حزب “القوة اليهودية”(Otzma Yehudit) اليميني المتطرف في كيان العدو هو الذي ساعد رئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو في الفوز بالانتخابات الإسرائيلية.

وبحسب الموقع، سيمنح نتنياهو رئيس حزب القوة اليهودية إيتمار بن غيفير حقيبة وزارية في الحكومة التي من المفترض أن يرأسها.

وجاء في تقرير للموقع أن “اليهود المتطرفين هم من السلالة الإيديولوجية للمدعو Meir Kahane، والأخير هو صهيوني ولد في الولايات المتحدة ومؤسس “رابطة الدفاع اليهودية” المسؤولة عن تفجيرات حصلت على الأراضي الأميركية وقتل عرب ويهود “معتدلين” في “إسرائيل”، حسب تعبيره.

ولفت الموقع إلى أنّ جهات تابعة لحراك “Kahane” كانت صنّفتها الولايات المتحدة كجماعات إرهابية لا تزال تتلقى تمويلًا من حلفاء مقرّهم الولايات المتحدة، وصعود هذا المعسكر يثير إشكاليات سياسية للأطراف الداعمة لـ”إسرائيل” في أمريكا.

كما لفت في هذا السياق إلى تحقيقات أجرتها وسائل إعلام عام 2019 كشفت أنّ Chasdei Meir وهو حراك يتبع له حزب “القوة اليهودية” يتلقى تمويلاً من مؤسسات أميركية غير ربحية معفاة من الضرائب تقوم بتمويل متطرفين إسرائيليين، مشيرًا إلى أنّ العديد من هذه الجهات مقرّها نيوجرسي ونيويورك، وأردف “جماعة واحدة على الأقل من الجماعات الإسرائيلية التابعة لليمين المتطرف التي تتلقى التمويل مصنفة بالتنظيم الإرهابي من قبل الولايات المتحدة”.

كذلك أضاف أنّ المنظمات الأميركية المذكورة تقدم التبرعات لبن غفير وأتباعه، وتدعم مساعي هؤلاء لممارسة التطهير العرقي بحق الفلسطينيين عبر أعمال العنف والمستوطنات.

وأشار إلى أنّ من بين الجهات التابعة لمعسكر Kahane جماعة Lehava، واصفًا الأخيرة بالتنظيم اليهودي المتطرف الذي يتكون من 10000 عضو، وهذه استهدفت الشرطة وقامت بإحراق المدارس “اليهودية العربية المختلطة”.

كذلك تابع أنّ جماعة Yeshivat HaRa’avon HaYehudi مصنفة بالتنظيم الإرهابي من قبل الولايات المتحدة بسبب انتمائها إلى عقيدة Kahane.

ونبّه الموقع من الجهات التي تتخذ أميركا مقرًا لها والتي تموّل الجماعات الإسرائيلية المتطرفة التي لم تخضع للرقابة بسبب أفعالها.

وذكّر في الختام بتغريدة للنائب الأميركي عن الحزب الديمقراطي Brad Sherman  قال فيها إنّ “هؤلاء المتطرفين يقوّضون مصالح “إسرائيل” والعلاقات الأميركية مع “تل أبيب””.

Latest Posts