أزمة الطاقة العالمية تضرب ألمانيا: خسائر بالمليارات

قحطان نیوز – ارتفعت خسائر شركة الطاقة الألمانية “يونيبر” الصافية خلال مدة 9 أشهر إلى أكثر من 40 مليار يورو، وذلك على خلفية العقوبات الغربية المطبقة ضد مصادر الطاقة الروسية، الأمر الذي تسبب في تراجع إمدادات الغاز الروسي.

وأشارت المصادر إلى أن الخسائر المرتفعة التي تكبدتها شركة الطاقة الألمانية خلال الأرباع الثلاثة الأولى، والتي تعود إلى المساهمين في الشركة تقدر قيمتها بـ 8.5 مرات من حيث القيمة السنوية للشركة وبلغت الخسائر 40.374 مليار يورو.

ولفتت المصادر إلى أن هذه الخسائر يعود سببها إلى حدّ كبير إلى انخفاض إمدادات الغاز من روسيا الاتحادية، بحسب البيانات المالية الصادرة عن الشركة.

وتعتبر شركة “يونيبر” للطاقة الألمانية واحدة من شركات الغاز الرائدة في أوروبا ويتمثل نشاطها الأساسي في توليد الطاقة، فضلًا عن التجارة بموارد الطاقة ومجموعة واسعة من أصول الغاز.

ويتوقع محلّلو بنك “غولدمان ساكس” انخفاض أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا بنحو 30% في الأشهر المقبلة، لكنه حذّر من أن القارة العجوز ستواجه ضغوطًا جدية بدءًا من العام المقبل.

ولفتت التقارير الأخيرة إلى أن نحو 60 سفينة تنتظر تفريغ شحناتها من الغاز الطبيعي المسال في أوروبا. وقد تمّ شراء بعض هذه الشحنات خلال الصيف وهي تصل الآن مع امتلاء التخزين.

وعلى الرغم من التفاؤل بشأن انخفاض أسعار الغاز على المدى القريب، ما قد يخفف بعضًا من أزمة تكلفة المعيشة، إلّا أن الضغوط ما زالت كبيرة على القادة الأوروبيين لتأمين الإمدادات على المدى المتوسط.

وقال محلّلو “غولدمان ساكس”: “يتوقع فريق السلع لدينا مزيدا من الانخفاض إلى 85 يورو في الربع الأول قبل أن يرتفع بشكل حادّ في الصيف المقبل مع إعادة بناء مستويات التخزين”.

وتشير توقعات هؤلاء المحلّلين إلى ارتفاع الأسعار إلى ما يقل قليلًا عن 250 يورو لكل ميغاواط/ ساعة بحلول نهاية تموز/ يوليو، خاصة مع احتمالات انتعاش الاقتصاد الصيني والذي قد يستهلك قدرًا أكبر من الطاقة وينافس أوروبا على إمدادات الغاز الطبيعي المسال الإضافية.

Latest Posts