السيد رئيسي: تدخل الأجانب يزيد من مشاكل منطقة القوقاز

قحطان نیوز – أكد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي أنّ تدخل الأجانب يزيد من مشاكل منطقة القوقاز، ومن الممكن تمامًا تحقيق تجارة بقيمة ثلاثة مليارات دولار بين إيران وأرمينيا بإرادة البلدين.

وقال السيد رئيسي، في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان بطهران اليوم: ليس لدي أدنى شك في أنّ زيارة رئيس الوزراء الأرميني لإيران ستكون نقطة تحول في تعزيز علاقات البلدين.

وأضاف: “سياسة حسن الجوار، وتعزيز العلاقات مع الجيران من السياسات التي أكدت عليها الحكومة، وتتركز المفاوضات بين البلدين على تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية والأمنية “.

وتابع السيد رئيسي: في الأشهر القليلة الماضية، تم تسجيل نمو بمقدار 43٪  في العلاقات التجارية مع أرمينيا، لكننا نهدف إلى تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين بحيث يصل إلى ثلاثة مليارات دولار، وهذا يمكن تحقيقه بإرادة الجانبين.

وأضاف أنّ العلاقات الجيدة بين البلدين ستؤدي بالتأكيد إلى علاقات أفضل في المنطقة وعلى المستوى الدولي.

وأوضح السيد رئيسي أنّ منطقة القوقاز جزء من تاريخ إيران وحضارتها وثقافتها، وتولي إيران اهتمامًا خاصًّا بالأمن والسلام في منطقة القوقاز .

وأضاف قائلًا: في المحادثات الثنائية مع رئيس وزراء أرمينيا، أكد الجانبان أنه يجب حل القضايا الإقليمية من قبل المسؤولين والمعنيين في نفس المنطقة، وأي نوع من التدخل الأجنبي في المنطقة سيخلق مشاكل بدلًا من حل المشكلة.

وأكد رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية أنّ طاقات منطقة القوقاز يمكن أن تضمن الأمن المستدام والسلام في هذه المنطقة.

وأعرب السيد رئيسي عن أمله بتنفيذ اتفاقيات طهران ويريفان خلال زيارة رئيس وزراء أرمينيا والوفد السياسي المرافق له بحيث تكون خطوة مهمة نحو تطوير العلاقات بين البلدين.

Latest Posts