بدء تدريبات جوية ضخمة مشتركة بين أميركا وكوريا الجنوبية

قحطان نیوز – تحت عنوان عملية “العاصفة اليقظة”، و في ظل تخوّفهم من التجارب الصاروخية التي تجريها كوريا الشمالية، بدأ الجيشان الأميركي و الكوري الجنوبي اليوم الاثنين تدريبات ضخمة مشتركة.

المناورات التي تستمر لمدة خمسة أيام، يشارك فيها مئات الطائرات الحربية في سيناريوهات التحضير للهجمات على مدار 24 ساعة في اليوم.

و تستند “العاصفة اليقظة” إلى أكبر مناورات عسكرية مشتركة بين البلدين منذ عام 2017، والتي أطلقت في مواجهة تهديدات كوريا الشمالية، وفق بيان أميركي.

و ستقوم القوات الجوية هذا الأسبوع بحوالى 1600 طلعة جوية في “أكبر عدد على الإطلاق لهذا الحدث السنوي”، وفقًا لبيان سلاح الجو الأميركي.

وذكر بيان القوات الجوية الأميركية أن القوات الجوية الكورية الجنوبية والأميركية “ستعمل جنبًا إلى جنب مع الخدمات المشتركة لأداء مهام جوية رئيسية مثل الدعم الجوي القريب والهواء المضاد الدفاعي والعمليات الجوية الطارئة على مدار 24 ساعة في اليوم خلال فترة التدريب”.

و أضاف أن “قوات الدعم على الأرض ستقوم أيضًا بتدريب إجراءات الدفاع عن قاعدتها، وقدرتها على البقاء في حالة وقوع هجوم”.

و قبيل المناورات، تعهّدت الولايات والمتحدة واليابان وكوريا الجنوبية بردٍّ “لا مثيل له” إذا أجرت كوريا الشمالية سابع اختبار نووي، لكونها على وشك أن تستأنف اختبار القنابل النووية للمرة الأولى منذ عام 2017.

من جهتها، أدانت كوريا الشمالية التدريبات المشتركة باعتبارها تدريبًا على “الغزو وإثباتا للسياسات العدائية من قبل واشنطن وسيول”.

Latest Posts