السيد رئيسي: القوى الغربية في تراجع شاءت أم أبت

قحطان نیوز – أكد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي أن أمريكا انتهكت خطة العمل المشترك الشاملة الخاصة بالاتفاق النووي، كما أن أوروبا لم تلتزم بتعهداتها، مضيفًا أن إيران هي التي التزمت بتعهداتها.

وخلال استقباله جمع من كبار مدراء وسائل الاعلام الدولية للدول الأعضاء في منظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ (أوانا)، أضاف السيد رئيسي أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت 15 مرة بشكل رسمي أن نشاط إيران النووي لم يخرج عن مساره، كما أن ايران طرحت مطالبها خلال المفاوضات بشكل منطقي والآن على أمريكا أن تقرر إلا أنها تماطل.

وبيّن السيد رئيسي أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية باتت أقوى من أي زمن مضى ولها ثقلها في المنطقة وقررت أن تستخدم اقتدارها في المنطقة خدمة للأحرار ومظلومي العالم.

وفي السياق، تمنى السيد رئيسي على وسائل الاعلام أن تحافظ على استقلال وحرية الشعوب أمام الهجمات كواجب مهم لها، معتبرًا أن الحفاظ على استقلال الدول وهويتها خاصة في هذه المنطقة يأتي ضمن واجبات وسائل الاعلام.

واعتبر أننا نشهد حاليًا الهجوم على ثقافة الشعوب خاصة شعوب مستقلة، اذ يريد الأعداء تجريد الدول من هويتها كي لا تبقى دولة مستقلة في العالم وفي المنطقة.

ولفت إلى أن وسائل الاعلام تضطلع بدور كبير أمام هذه الهجمات كونها تتمتع بميزات تجعلها قادرة أن تمنح الناس أملاً من خلال التحلي بالمصداقية والعمل في زمن مناسب.

وأشار السيد رئيسي الى أن الاغتيال يأتي في أشكال مختلفة بما فيها اغتيال الشخصية والاغتيال الاقتصادي، مضيفًا أن فرض الحظر يعني الحرب العسكرية.

وبشأن الارهاب الثقافي، قال السيد رئيسي “إن هذا الإرهاب يتجاهل الحقائق ويسعى وراء طمسها أو اخفائها من خلال الكذب وعرض حقائق لها قيمة قليلة بهدف التستر على الحقائق الرئيسي”، مؤكدًا أن وسائل الاعلام تتحمل مسؤولية كبيرة في الحفاظ على الهوية الحضارية لشعوب آسيا والمحيط الهادئ.

وأضاف “نشهد اليوم حربًا في مجال نقل الحقائق حيث تنقلها وكالة ما بشكل فيما تنقلها وسيلة إعلامية أخرى بشكل مختلف وقد نشهد عشرين رواية في سرد خبر واحد وهذه الحالة هي التي يجب علينا أن نبحث فيها عن الحقائق”.

ورأى أن الاستكبار يعمل اليوم على فرض آرائه على المجتمع من خلال أعمال صبيانية.

وأوضح أن الحد من ترويج العنف والمخدرات والتطرف والجرائم المنظمة وإثارة الخلافات القومية والدينية من واجبات وسائل الاعلام، مضيفًا أن “استمرار حياة البعض يتوقف على إثارة مثل هذه الخلافات خاصة في الدول المستقلة”.

وشدد بالقول على أنّ القوى الغربية والولايات المتحدة الأمريكية فی التراجع شاءت أم أبت.

يذكر أن الاجتماع الثامن عشر للجمعية العامة لمنظمة وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادئ “أوانا” انطلق صباح أمس الإثنين في العاصمة طهران ويستمر ليومين، ويشارك فيه 60 من رؤساء ومدراء ورؤساء تحرير وسائل الإعلام في 35 دولة من أعضاء “أوانا”.

Latest Posts