الاحتلال الأميركي يسرق عشرات صهاريج النفط من حقول رميلان السورية

قحطان نیوز – أقدمت قوات الاحتلال الأميركي على سرقة رتل من عشرات الصهاريج من حقول رميلان السوري، إلى قواعدها شمالي العراق.

وقالت مصادر محلية من ريف اليعربية لوكالة “سانا” إنّ “رتلًا مؤلفًا من 50 صهريجًا للاحتلال الأميركي محمّلة بالنفط السوري المسروق، خرج عبر معبر المحمودية غير الشرعي على دفعات باتجاه الأراضي العراقية”.

وخلال الأسابيع الماضية، أخرج الاحتلال الأميركي مئات من الصهاريج المحملة بالنفط الذي سرقته من حقول الجزيرة، ولا سيما حقول رميلان إلى قواعده في الأراضي العراقية، وذلك بالتعاون مع “قسد”.

الخارجية السورية: لسحب القوات الأمريكية فورًا من أراضينا

وفي تعليق لها، أكدت وزارة الخارجية السورية أنه يجب على الولايات المتحدة الأمريكية سحب قواتها غير الشرعية فورًا من الأراضي السورية، وأن توقف دعمها للإرهابيين والمرتزقة والميليشيات الانفصالية التي تستخدمها لتنفيذ أهدافها ومصالحها الضيقة.

وقالت الخارجية في بيان لها إن استمرار الولايات المتحدة الأمريكية بسياستها الدنيئة المتمثلة بسرقة النفط السوري عبر الحدود السورية العراقية ونقله إلى شمال العراق، يمثل قرصنةً ومحاولةً للعودة إلى عصور الاستعمار التي عفا عليها الزمن.

وأضافت الخارجية إن سورية إذ تذكر بأن هذه الممارسات تتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، فإنها تطالب مجلس الأمن الدولي بإدانتها والعمل على وضع حدّ لها، وتؤكد أنها تحتفظ بحقها في الحصول على تعويضات من الولايات المتحدة عن كل ما نهبته وما سببته من خسائر جراء ذلك.

وكانت وزارة الخارجية السورية قد كشفت، في وقت سابق، خسائرها في قطاعي النفط والغاز، من جراء ممارسات الاحتلال الأميركي، منذ العام 2011 وحتى منتصف العام الجاري، إذ بلغت (المباشرة وغير المباشرة) أكثر من 107 مليارات دولار.

Latest Posts