مسيرة الأربعين الحسيني.. رمز إكمال رسالة عاشوراء

قحطان نیوز – النقطة المهمة في الثورات المختلفة في الدول الإسلامية والصحوة الإسلامية ومسيرة الأربعين للإمام الحسين (عليه السلام) هي الهدف المشترك لكليهما، أي الانتفاضة ضد الظلم ومنع هدم الإسلام بأيدي الطغاة والظالمين.

عندما نواجه حدثًا تاريخيًا، لا نفهم أبعاد هذا الحدث جيدًا، لكن عندما نبتعد عنه ونرى تشابهه مع بعض الأحداث، يمكننا فهم أبعاده جيدًا. حتى اليوم بعد انتفاضة الشعب اليمني ضد الظلم، لا ينبغي أن نتجاهل أهمية مسيرة الأربعين. بدأ هذا الاتجاه من قبل الإمام الحسين (عليه السلام) نفسه وبلغ ذروته في الصحوة الإسلامية ونضال شعوب الدول الإسلامية ضد الظلم.

إذا أردنا أن نولي المزيد من الاهتمام لرقم الأربعين، فيمكننا الحصول على بعض النقاط المثيرة للاهتمام من هذا الرقم. وبحسب بعض النصوص والروايات، بعد انعقاد النطفة، يمر الحيوان المنوي البشري بفترة 40 يومًا حتى في المرحلة الثانية، وبعد فترة أخرى مدتها 40 يومًا، يتحول إلى شكل العلقة، ثم بعد الفترة الثالثة البالغة 40 يومًا، يتحول إلى شكل المضغة. بعد هذه الفترات الثلاث يبلغ الجنين أربعة أشهر ويكتسب القدرة على نفخ الروح. وهناك حالات أخرى لأهمية العدد 40، وهي كالتالي: صلاة النبي موسى (عليه السلام) لأربعين يومًا: وَواعَدْنا مُوسى  ثَلاثينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْناها بِعَشْرٍ فَتَمَّ ميقاتُ رَبِّهِ أَرْبَعينَ لَيْلَةً * وَإِذْ واعَدْنا مُوسى  أَرْبَعينَ لَيْلَةً. (البقرة: 51)

تاب النبي آدم (عليه السلام) وبكى أربعين يوما من الأكل من الشجرة المحرمة.

بكاء النبي داود (عليه السلام) أربعين يومًا.

بكاء النبي سليمان (عليه السلام) أربعين يومًا، و.. إلخ.

أربعون يومًا من السلوك الصادق لله: في بعض الروايات، تم التأكيد على أنه إذا قام شخص ما بعمله من أجل الله لمدة أربعين يومًا ولم تكن هناك أغراض غير إلهية في أفعاله، فسوف تتدفق ينابيع الحكمة من قلبه إلى لسانه، ولن نتناول رواياتها حتى لا نطيل الكلام.

تظهر هذه المجموعة من الأحاديث، الموجودة في المصادر السنية والشيعية، بوضوح أن العدد أربعين مهم للغاية، والآن، يمكن القول عن أيام الأربعين أنه بعد أربعين يومًا من استشهاد الإمام الحسين (عليه السلام)، يسافر الناس من الدول الإسلامية وحتى من مناطق أخرى من العالم إلى العراق لزيارة الإمام الحسين (عليه السلام)، وبحسب ما قيل، فإن فترة الأيام الأربعينة هذه يمكن أن تكون فرصة جيدة لاستكمال وإرسال رسالة المقاومة ضد الظلم والطغاة إلی العالم والشعوب الإسلامية، فالأربعين الحسيني هو مكمّل لرسالة عاشوراء وروح المقاومة..

Latest Posts