المشاط: الجيش اليمني قادرٌ على صون الحقوق ولن نقبل بأي إخلال بالهدنة

قحطان نیوز – أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط، أن الجيش اليمني بات يمثل صمام أمان للوطن والشعب، فيما أكد وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي، أن قدرات الجيش المتطورة ستفاجئ تحالف العدوان

جاء ذلك خلال لقاء بين الرئيس المشاط واللواء العاطفي، اليوم الاثنين، بحث فيه الجانبان، مستجدات الهدنة الإنسانية والعسكرية.

وأشاد الرئيس المشاط بالتطور العسكري الذي يشهده الجيش اليمني في مجال البناء والتأهيل والتصنيع، والذي ظهر جليًا خلال العروض العسكرية التي شهدتها مختلف المناطق العسكرية، وكان آخرها العرض العسكري المهيب “وعد الآخرة”، في محافظة الحديدة.

وأكد أن الجيش اليمني بات يمثل صمام أمان للوطن والشعب، وأصبح قادرًا على صون حقوقه، وإسقاط كل المؤامرات الخارجية الرامية إلى تقسيمه وتفتيته.

وتطرّق اللقاء إلى استمرار انتهاكات العدوان للهدنة التي كان آخرها احتجاز سفن المشتقات النفطية، حيث أكد الرئيس المشاط، أنه لن يتم القبول بأي إخلال بالهدنة، مشددًا على ضرورة صرف كافة مرتبات موظفي الدولة، واستعادة موارد النفط والغاز المنهوبة.

وأشار إلى أن المعطيات القائمة أمام تحالف العدوان تحتّم عليه إطلاق السفن المحتجزة، والكف عن احتجازها وقرصنتها.

وطمأن الرئيس المشاط كافة المواطنين إلى أن الشعب اليمني بات قادرًا على انتزاع حقوقه المشروعة، وأن هذه الأزمة التي افتعلها تحالف العدوان ستزول قريبًا.

من جانبه، أكد وزير الدفاع اللواء الركن محمد العاطفي، أن القوات المسلحة في أتم الجهوزية والاستعداد لتنفيذ أية قرارات يتخذها فخامة رئيس الجمهورية، بالاعتماد على الله والتوكل عليه، سواءً فيما يتعلق بإخلال العدوان بشروط الهدنة، أو في المواجهة الشاملة مع تحالف العدوان لتحرير كل شبر من تراب الوطن.

وأشار اللواء العاطفي إلى أن عملية بناء وتطوير قوات الجيش جارية على قدم وساق، وقد وصلت إلى مستويات متطورة، ستفاجئ تحالف العدوان في حال لم يستغل الهدنة المؤقتة لإنهاء عدوانه وحصاره.

Latest Posts