اعتداءٌ وحشي على فتيات يتيمات في خميس مشيط يهزّ الرأي العام

قحطان نیوز – أظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي قيام قوات الأمن السعودي باقتحام دار لرعاية الأيتام في خميس مشيط بعسير وقيامها بهتك حرمة اليتيمات والاعتداء عليهن بوحشية.

جديد فضائح السلطات السعودية ما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي من مقاطع فيديو على نحو واسع تُظهر كيف يعتدي رجال الأمن على الفتيات في دار التربية الاجتماعية للبنات في خميس مشيط في منطقة عسير.

في التفاصيل، دخلت مجموعة من الأشخاص المُلثّمين وعدد من رجال الأمن إلى دار التربية الاجتماعية، حيث أقدموا على ضرب الفتيات هناك وسحلهن على الأرض بطريقة بشعة ووحشية من دون رحمة ولا شفقة.

بحسب المعلومات، السبب في التعدي على الفتيات في الدار أنهن طالبن بحقوقهن بالدار، وهو ما قوبل بالرفض فقُمن بالإضراب احتجاجًا على الفساد والظلم اللاحق بهنّ.

وعُلم أيضًا أن بعض العاملات والموظّفات وفتيات الحضانة في الدار ضربن بالطريقة نفسها.

وأفاد ناشطون بأن جميع فتيات الدار الآن في خطر من قبل قوات الأمن وإدارة الدار والموظفات، وهناك تهديد لكل من قامت بالتوثيق، داعين للتدخل لحماية اليتيمات في الدار.

ولم يتضح سبب اقتحام الجنود السعوديين للدار والاعتداء على الفتيات غير أن ناشطين أوضحوا أن الاقتحام جاء بعد مطالبة اليتيمات على بعض حقوهن في الدار، وشكوتهن من سوء معاملة إدارة المركز.

وفي محاولة منها لامتصاص الغضب بين الناس عقب انتشار مقاطع الفيديو التي أظهرت الفظاعات والوحشية بحق الفتيات، زعمت وكالة الأنباء السعودية إن أمير عسير، وجه بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادثة.

وبعد أن أثارت المقاطع ضجة كبيرة على مواقع التواصل وفي عموم المملكة ما اعتُبر هزّة للرأي العام، أصدر أمير منطقة عسير تركي بن طلال بن عبد العزيز أمرًا بتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على ما تم تداوله من فيديوهات وصور حول حادثة داخل دار التربية الاجتماعية أيتام خميس مشيط.

Latest Posts