هنية والنخالة يؤكدان فشل استراتيجية العدو في كسر إرادة الشعب الفلسطيني

قحطان نیوز – أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، زياد النخالة، خلال اتصال بينهما مساء الإثنين، فشل استراتيجية العدو في كسر إرادة الشعب الفلسطيني المجاهد، وعلى وحدة المقاومة في مواجهة الاحتلال.

وترحم القائدان هنية والنخالة على أرواح الشهداء الأبرار من قادة سرايا القدس وعموم أبناء الشعب الفلسطيني، الذين ارتقوا خلال العدوان الصهيوني الغادر في الأيام الماضية، مؤكدين أن هذه الدماء سوف تظل نبراسا على طريق التحرير، فاستشهاد القادة يخلفهم من يحمل الراية ويواصل المسير.

وبحث القائدان المواجهة الأخيرة مع الاحتلال وتداعياتها وسبل تعزيز العمل المقاوم والتنسيق المشترك، ومشيدين بتكاملية العمل المقاوم في الميدان.

وأشادا “بصمود شعبنا الفلسطيني ومقاومته الباسلة والجهود السياسية التي بذلت على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي”.

النخالة وهني اتفقا على عقد لقاء قريب على مستوى قيادة الحركتين لبحث التطورات السياسية والميدانية، ولتحصين المسار الاستراتيجي لمستقبل مشروع المقاومة.

أكدت حركة حماس، أن العدوان الصهيوني على قطاع غزَّة جريمة صهيونية نكراء لن تكسر إرادة شعبنا وصلابة مقاومته، داعية إلى التلاحم في الميدان صفاً واحداً وفق برنامج نضالي شامل وموحّد لمواجهة الاحتلال، ولاستعادة حقوقنا الوطنية.

وقالت الحركة في بيان صحفي : “إنَّ الجريمة النّكراء التي أقدم عليها الاحتلال خلال الأيَّام الماضية، باستهدافه الغادر لقادة المقاومة، ولأهلنا الآمنين من المدنيين العُزَّل في قطاع غزَّة، لهو عدوان الصهيوني وتصعيد خطير”.

Latest Posts