عبد اللهيان للنخالة: النصر سيكون حليفًا للمقاومة الفلسطينية

قحطان نیوز – أدان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، خلال اتصال هاتفي، بالأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، اليوم السبت، الاعتداءات الصهيونية الأخيرة على سكان غزة العزل، مؤكّدًا أنّه “لا يوجود أيّ شك في أنّ النصر سيكون حليفاً للمقاومة الفلسطينية وسكان غزة المقاومة”.

ولفت عبد اللهيان إلى أنّ “تل أبيب” تستمرّ في إثارة الأزمات من أجل التغطية على أزماتها الداخلية المتراكمة.

من جانبه، ثمّن النخالة دعم إيران حكومة وشعبًا لفلسطين، مؤكدًا أنّ الكيان الصهيوني يمرّ في أضعف فتراته.

وأكد النخالة أنّ المجاهدين الفلسطينيين يدافعون عن سكان غزة وفلسطين بقوة وعزة، والمقاومة الفلسطينية ستسجّل “تطوراً مهمًا في مسار مقاومة الكيان الصهيوني ومواجهته”.

وفي وقت سابق اليوم، أكد قائد حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي أنّ “إسرائيل” ستتكبد تكاليف باهظة جراء جريمتها الأخيرة”.

وقال سلامي خلال استقباله النخالة في طهران، إنّ “المعطيات الحالية تعكس انهيار الصهاينة من الداخل، وقد لا تحتاج المقاومة الفلسطينية إلى حرب حتى لإزالة الكيان الصهيوني”، لافتًا الى أنّ “قوة المقاومة الفلسطينية تنامت، واليوم لديها قدرات مضاعَفة، تمكّنها من إدارة حروب كبيرة”.

بدوره، أكد الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي، اليوم السبت، أنّ “مقاومة سكان قطاع غزة ستسرّع زوال الكيان الصهيوني القاتل للأطفال”.

وأضاف السيد رئيسي أنّ “الكيان الصهيوني، في جريمة الليلة الماضية، أظهر للعالم مرة أخرى نزعته إلى الاحتلال والعدوان، لكن مقاومة سكان قطاع غزة ستسرّع زوال هذا الكيان القاتل للأطفال”.

وبدأت “سرايا القدس” أمس الجمعة، عملية رد على عدوان الاحتلال “الإسرائيلي” على قطاع غزة، عبر إطلاق صليات من الصواريخ في اتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي وقتٍ سابقٍ اليوم، أعلنت “سرايا القدس” قصف مطار “بن غوريون”، بالإضافة إلى مناطق أخرى في “تل أبيب، أسدود، بئر السبع، عسقلان، نتيفوت وسديروت”، بعشرات الصواريخ، رداً على العدوان “الإسرائيلي” المتواصل على غزة.

Latest Posts