استشهاد القيادي البارز بـ “سرايا القدس” تيسير الجعبري

قحطان نیوز – أعلنت حركة “الجهاد الاسلامي” في فلسطين استشهاد القائد في “سرايا القدس” تيسير الجعبري “أبو محمود” خلال العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

ونعت الحركة وذراعها العسكري “سرايا القدس” القائد الجهادي الكبير تيسير الجعبري “أبو محمود” الذي ارتقى شهيدًا في جريمة اغتيال صهيونية غادرة استهدفته في مدينة غزة.

واستشهد 8 مواطنين فلسطينيين بينهم طفلة (5 سنوات)، وأصيب 44 آخرين، اليوم الجمعة، في غارات “إسرائيلية” مكثفة على قطاع غزة.

وكان الناطق بلسان جيش الاحتلال أعلن، عصر الجمعة عن  البدء بغارات جوية في القطاع وإعلان وضع خاص في الجبهة الداخلية الصهيونية.

في غارة جوية نفذها الكيان الصهيوني غير الشرعي على مركز تابع لحركة المقاومة في قطاع غزة المحاصر ، وذلك بعد أيام فقط من اعتقال النظام قياديا كبيرا في حركة الجهاد الاسلامي. المجموعة.

وافادت الانباء ان 19 شخصا اصيبوا ايضا فى هجوم رفح يوم الجمعة.

وأكدت حركة المقاومة في بيان لها أن أحد قادتها ، تيسير الجعبري ، استشهد في الضربة.

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة إن على العدو الإسرائيلي أن يتوقع مواجهة “مستمرة” في أعقاب عدوان الجمعة.

وقال المسؤول في الجهاد الإسلامي إنه لن تكون هناك هدنة بعد هذا الهجوم. وشدد نخالة على ضرورة أن تكافح جميع فصائل المقاومة تحت راية واحدة في هذه المعركة.

وأكد أن المغامرات الإسرائيلية لن تمر دون رد ، مضيفا أن العدو الصهيوني يتحمل المسؤولية الكاملة عن الغارة الجوية.

وأضاف أن جميع المدن في الأراضي المحتلة قد تكون في مرمى نيران المقاومة.

“سنضحي بدمائنا وأسلحتنا ولن نتردد للحظة في الرد على هذا العدوان”.

Latest Posts