القوات السعودية تدفعت بتعزيزات جديدة باتجاه محافظة المهرة

قحطان نیوزكشفت مصادر ميدانية بمحافظة حضرموت ان القوات السعودية بالمحافظة دفعت بتعزيزات جديدة باتجاه محافظة المهرة شرقي البلاد.
وقالت المصادر ، أن السعودية أرسلت قوات عسكرية جديدة إلى محافظة المهرة.
وأضافت المصادر أن معدات ومركبات عسكرية سعودية شوهدت في الطريق الرابط بين محافظتي حضرموت والمهرة.
وتأتي هذه التطورات، في الوقت الذي لم تفِ السعودية بعد بالتزاماتها في الضغط على الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، لتسليم الأسلحة الثقيلة وسحب مليشياته من المدن التي سيطر عليها عبر انقلابات في عدن وسقطرى.
وتتمركز القوات السعودية في عدد من المناطق الاستراتيجية بمحافظة المهرة منذ العام 2017، وقد واجهت رفضاً شعبياً واسعاً في المحافظة، حيث دعت لجنة اعتصام المهرة، على مدى أكثر من عامين، إلى رحيل تلك القوات لعدم وجود أي مبرر يستدعي بقاءها.

وبحسب المصدرين وشهود عيان فإن تعزيزات عسكرية عبارة عن مركبات عسكرية (أطقم) شوهدت في مدينة عتق، بمحافظة شبوة (جنوب شرق البلاد) قادمة من الأراضي السعودية نحو مدينة عدن.

وأشار المصدران إلى أن هناك دفعات أخرى، سترسلها القوات السعودية إلى عدن، منها ما هو مخصص لقوات الحرس الرئاسي التي يقودها نجل الرئيس اليمني العميد ناصر عبدربه.

وهذه التعزيزات الإضافية للسعودية المتواجدة في مدينة عدن، التي تتخذها الحكومة اليمنية مقرا لها، مؤشر على أن هناك توجها سعوديا لتوسيع حضورها العسكري بالمدينة، عقب إعلان أبوظبي تقليص وجودها ضمن التحالف الذي تقوده المملكة

Latest Posts