الشرطة الأمريكية تحتجز عددا من المحتجين على إلغاء حق الإجهاض في نيويورك

قحطان نیوزأفاد نشطاء أمريكيون باحتجاز عدد من المشاركين من قبل الشرطة الأمريكية في الاحتجاجات على إلغاء حق الإجهاض حاولوا الليلة الماضية عرقلة حركة المرور في أحد الشوارع المركزية لمانهاتن بنيويورك.

وقبل منتصف الليل بقليل بالتوقيت المحلي، اصطف عشرات المحتجين دفاعا عن حق الإجهاض عبر شارع 6، بالقرب من تقاطع مع شارع 42 حيث عرقلوا حركة المرور.

ودعت الشرطة الأمريكية المتظاهرين في البداية إلى مغادرة الطريق ثم احتجزوا عددا منهم، مما سمح باستعادة حركة المرور فيه.

وقالت وسائل إعلام أمريكية إن الاحتجاجات التي شهدتها نيويورك الليلة الماضية كانت تحمل طابعا سلميا في الأصل. وتفرق الجزء الرئيسي من المحتجين البالغ عدة آلاف في المساء بعد بدء هطول الأمطار. بقي عدة مئات من النشطاء في حدائق المدينة في مانهاتن ومنطقة محطة القطارات المركزية حتى الليل.

وأعلن النشطاء عن نيتهم مواصلة الاحتجاجات في الأيام القريبة القادمة. ويشارك في هذه الاحتجاجات ممثلون عن حركات ومؤسسات يسارية مختلفة تدافع أيضا عن عدد آخر من المطالب السياسية والاجتماعية ومن بينها حماية حقوق المواطنين السود والأقليات الجنسية ووقف الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وكانت المحكمة الأمريكية العليا في وقت سابق قد ألغت الحق في الإجهاض بعد خمسين عاما من الحماية الدستورية له، والذي شكل واحدا من أكثر القضايا إثارة للانقسام السياسي في الولايات المتحدة.

وألغت المحكمة قرارا تاريخيا صدر عام 1973 ليكرس حق المرأة في الإجهاض، وقالت إن بإمكان كل ولاية أن تسمح بالإجراء أو أن تقيده كما ترى، كما كان سائدا قبل السبعينات، وقالت وكالة “فرانس برس” إن القرار له “وقع مزلزل”.

بينما ذكرت وكالة “أسوشيتد برس” أن القرار صدر عن الأغلبية المحافظة في المحكمة، وأضافت أنه من المتوقع أن يؤدي القرار إلى حظر الإجهاض في نصف الولايات تقريبا.

وحسب الوكالة فإن القرار الذي لم يكن من الممكن تصوره قبل بضع سنوات فقط، يأتي تتويجا لعقود من الجهود التي بذلها معارضو الإجهاض.

وأشارت إلى أن ثلاثة من القضاة اليمينيين الذين عينهم الرئيس السابق دونالد ترامب ساهموا في تمريره.

Latest Posts