مصادر: العرب أجمعوا على عدم التجاوب مع طلب أوروبي في الشأن الأوكراني

نقلت مصادر عربية مسؤولة وأخرى إعلامية معلومات بوجود توافق عربي سائد، بعدم التجاوب مع مساعي أوروبية لتغيير الموقف العربي الذي اختار عدم الانحياز للموقف الغربي من الأزمة الأوكرانية.

وعقد أول أمس في مقر الجامعة العربية الاجتماع التاسع للمندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية وسفراء اللجنة السياسية والأمنية لمجلس الاتحاد الأوروبي، ورغم أن الاجتماع يعقد بشكل دوري لبحث مختلف جوانب العلاقات العربية مع الاتحاد الأوروبي فقد كان تركيز الجانب الأوروبي في هذه المرة على محاولة دفع الجانب العربي لتبني الموقف الغربي من الأزمة الأوكرانية.

وبحسب مصادر، فقد سعى الأوروبيون لتوظيف أزمة الغذاء ونقص القمح الذي تعاني وقد تعاني منه الشعوب العربية أكثر مستقبلا في تحريك الموقف العربي باتجاه تحميل روسيا كامل المسؤولية إزاء تهديد الأمن الغذائي وهو ما لم تنجح فيه دول الاتحاد الأوروبي.

هذا وكانت بعض الصحف البريطانية قد نقلت في الأسابيع الماضية عن بعض المسؤولين الأوروبيين حديثا عن تشكيل تحالف غربي تنضم إليه دول متضررة من أزمة الغذاء من بينها دول عربية وذلك بتحريك قطع بحرية باتجاه سواحل أوكرانيا بهدف “كسر الحصار” عنها حسب الرؤية الغربية، ولكن هذا المشروع لم ير النور أيضا على ما يبدو في ضوء عدم تجاوب الدول المدعوة للمشاركة فيه ومنها الدول العربية وعدم معقولية الطرح من الأساس.

عقدت مجموعة الاتصال العربية على المستوى الوزاري بشأن أزمة أوكرانيا اجتماعا اليوم الأحد لبحث تطورات الأزمة وتداعياتها على المنطقة العربية وسبل مواصلة المساهمة في جهود تسويتها.

وصرح جمال رشدي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية، بأن المجموعة اتفقت على الاستمرار في متابعة ورصد هذه التطورات وتقييمها خلال جلساتها المتعاقبة، والتباحث في كيفية التوصل إلى تحقيق تقدم فاعل في جهود حل الأزمة في إطار علاقات الصداقة المتينة التي تجمع الجانب العربي مع طرفيها.

وأضاف أن المجموعة اتفقت على أهمية تفعيل التحرك العربي خلال المرحلة المقبلة، مع الأخذ في الاعتبار أهمية تنسيق الجهود المبذولة دوليا للمساهمة في تسوية الأزمة.

وفي وقت سابق، أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن ارتياح موسكو تجاه مواقف الدولة العربية الإيجابية من الأزمة الأوكرانية.

 

Latest Posts