شولتس: صربيا لن تنضم إلى الاتحاد الأوروبي ما لم تعترف بكوسوفو!

صرح المستشار الألماني أولاف شولتس خلال زيارة إلى البلقان بأن انضمام صربيا وجمهورية كوسوفو المعلنة ذاتيا إلى الاتحاد الأوروبي غير ممكن من دون اعتراف بلغراد وبريشتينا المتبادل.

ويزور المستشار الألماني غرب البلقان اليوم الجمعة، مبتدئا جولته بكوسوفو المعلنة دولة ذاتيا. وبعد لقائه مع “رئيس الوزراء” ألبين كورتي قال شولتس، إن “حكومة” كوسوفو، من خلال فرض عقوبات على الاتحاد الروسي، أظهرت أنها “تقف إلى جانبنا في المجتمع الدولي”، وعرّج على موضوع العلاقات بين بلغراد وبريشتينا.

ونقل راديو وتلفزيون كوسوفو عن المستشار الألماني قوله عن هذه المسألة: “يجب أن تتوصل كوسوفو وصربيا إلى اتفاق شامل، والممثل الخاص للاتحاد الأوروبي للحوار ميروسلاف لايتشاك يحظى بتأييدنا الكامل بشأن هذه القضية … من الواضح أن الاتفاقية يجب أن تحل مسألة الاعتراف بين كوسوفو(المعلنة ذاتيا) وصربيا، لأن الدولتين لا يمكن أن تصبحا جزءًا من الاتحاد الأوروبي من دون الاعتراف ببعضهما البعض”.

هذا، ومن المنتظر أن يصل شولتس بعد ظهر الجمعة إلى بلغراد، حيث من المقرر أن يلتقي بالرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش.

أكد المستشار الألماني أولاف شولتس، أن بلاده مستعدة لنشر المزيد من القوات في ليتوانيا، تلبية لمطالب عدد من دول البلطيق.

ألمانيا: مستعدون لتعزيز وجودنا العسكري في دول البلطيقالناتو يجري مناورات جوية في سماء دول البلطيق
وقال في مؤتمر صحفي مشترك في فيلنيوس مع قادة دول البلطيق: “نحن مستعدون لتعزيز إلتزامنا وتطويره إلى لواء قتالي قوي يمكنه بشكل مشترك تنظيم الردع والدفاع عن ليتوانيا في حال حصول عدوان”، مشيرا إلى أن “تعداد الوحدة يبلغ 4 آلاف جندي”.

وأضاف: “المهم أيضا بالنسبة لنا هو مناقشة كيفية ردنا على الهجوم الروسي، والقيام بكل شيء حتى لا تتمكن روسيا من الانتصار في هذه الحرب”.

من جهته، قال رئيس ليتوانيا جيتاناس نوسيدا: “أعتقد أن لا أحد لديه أوهام بشأن روسيا في الوقت الحالي، علينا أن نفهم أن التهديد الروسي لن يزول”.

وأضاف: “لا يمكن أن يكون هناك حوار ولا تعاون ولا تهدئة مع هذه الأمة التي لا زالت تسعى لتحقيق طموحاتها الإمبريالية”.

بدورها، قالت رئيسة الوزراء الإستونية كايا كالاس: “يجب أن نجعل المعتدي يدرك أن حلف شمال الأطلسي ليس لديه الإرادة فحسب بل القدرة أيضا على الدفاع عن كل شبر من أراضيه”.

Latest Posts