محافظة حجة الیمنیئ تشهد مسيرات جماهيرية حاشدة بمناسبة اليوم الوطني للصمود

شهدت محافظة حجة اليوم مسيرات جماهيرية حاشدة بمناسبة اليوم الوطني للصمود ودعماً لحملة إعصار اليمن للتحشيد والاستنفار لمواجهة العدوان .

وأكد المحتشدون في ساحات المدينة ومراكز مديريات مستبأ ووشحة، الجميمة، كحلان الشرف، مبين، نجرة، الشغادرة، بني قيس، شرس، كحلان عفار، المغربة، بني العوام، بكيل المير، كشر، قارة، استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي حتى تحقيق النصر.

وردد المحتشدون الشعارات المؤكدة الاستعداد لتقديم الغالي والنفيس دفاعا عن الأرض والعرض والسيادة ودعم القوة الصاروخية والطيران المسير والتفاعل مع حملة إعصار اليمن للتحشيد والاستنفار ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تحقيق النصر المبين.

ففي المسيرة التي أقيمت بالمدينة أشار محافظ حجة هلال الصوفي الى ان اليوم يتم طي صفحة سبع سنوات من الجرائم البشعة التي ارتكبها العدوان بحق اليمن الأرض والإنسان وتدشين العام الثامن بكل إبا وعزة وتضحية ومزيد من البذل والعطاء.

وأكد اهمية التحرك المسئول والصمود في التصدي للعدوان.. لافتاً إلى أن كل عام من العدوان يدخل يزداد فيه اليمنيين تماسك وارتباط وعزيمة ويقدم التضحيات الكبيرة.

وقال ” أبناء حجة يتحركون من العام الأول في مواجهة العدوان وسيظلون كذلك حتى تحقيق النصر المبين”. داعياً إلى الاستمرار في رفد الجبهات بقوافل الرجال والعطاء وتقديم الغالي والنفيس حتى دحر الغزاة والمعتدين من كل شبر من أرض اليمن الطاهر.

واشاد محافظ محافظة حجة بالتضحيات التي يقدمها ابناء محافظة حجة في كل الجبهات.. مشيرا إلى أن العام الثامن سيكون عام الانتصار الكبير.

فيما اكدت كلمة المسيرة التي قدمها مدير الأمن بالمحافظة العميد نايف أبو خرفشة ان اليوم الوطني للصمود محطة تعبوية تربوية مهمة لتعزيز الصمود ومواجهة التصعيد بالتصعيد وتدشين عام جديد من الصمود الفولاذي الأسطوري في مواجهة العدوان.

واشار الى ان العدوان على اليمن تقوده أمريكا وإسرائيل بإمتياز والأعراب مجرد ادوات ومنفذة لتوجيهات أسيادها.. لافتا إلى أن سبعة أعوام من العدوان البربري والحصار الظالم باتت الصواريخ اليمانية تستهدف وتدمر أهداف حساسة في عمق العدو والامن اقوى مما كان في ضبط الجريمة وكشف المخططات.

وقال ” سبعة اعوام من الفشل وارتكاب الجرائم الوحشية بحق المدنيين وتجرد من كل القيم الأخلاقية والشعب الحر يعاني في كل متطلبات الحياة واللصوص ينهبون مقدرات الشعب وثرواته “.

وأضاف ” لقد دمرت الحرب كل شي في واقع البلد ولم يتحرك العالم وقابله صمت عالمي مريب”.. مشيرا إلى إطلالة قائد الثورة يوم امس للتحدث مع العالم عن تفاصيل العدوان والإنجازات التي تحققت من تحت ركام الدمار.

وارجع ابو خرفشة الصمود الأسطوري للشعب اليمني الى استشعاره بالمسئولية في الدفاع عن النفس والدين والعرض والسيادة الوطنية وتنفيذ توجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي الذي بث الروح الإيمانية واعاد البصيرة القرآنية لأحرار اليمن والتحرك العملي له ومتابعته لكل التفاصيل وتوجيهاته الصادقة حتى وصل اليمن إلى الاكتفاء الذاتي عسكريا وفي العام الثامن سيبدأ التصنيع المدني.

واشار إلى ان اليمن اليوم بات مدرسة يتعلم منها شعوب العالم في مجالات المواجهة والصمود.. مؤكدا أهمية الاستمرار في التحشيد والتعبئة والاستنفار لمواجهة العدوان وتعزيز التكافل والتعاون مع الجبهات الأمنية والزراعية والتربوية والمساهمة في إنشاء شركات مساهمة للتصنيع استجابة لدعوة قائد الثورة.

تخلل المسيرة بحضور رؤساء محكمة الاستئناف القاضي عبدالملك شرف الدين ونيابة الإستئناف القاضي امين القارني والجامعة الدكتور محمد الخالد ووكلاء المحافظة والعلماء والشخصيات الاجتماعية ومديري المكاتب التنفيذية قصيدة للشاعر علي النعمي وانشودة لفرقة البصيرة.

والقيت في المسيرات التي أقيمت في بقية المديريات كلمات أكدت على إستمرار المواقف المشرّفة والصمود والثبات حتى تحقيق النصر والتفاعل الجاد مع حملة إعصار اليمن للتحشيد والاستنفار لمواجهة العدوان.

وتطرقت إلى عظمة الشعب اليمني وصموده الأسطوري في مواجهة العدوان والذي أذهل العالم .. مباركة العمليات الواسعة للقوة الصاروخية والطيران المسير في عمق العدو السعودي وانتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين الصمود .

ودعت إلى تعزيز عوامل الصمود والثبات والوقوف صفاً واحداً في الدفاع عن العزة والحرية والكرامة.

واشارت بيانات صادرة عن المسيرات إلى ان العدوان على اليمن هو عدوان أمريكي تنفذه السعودية والدويلات والانظمة العميلة وان شعب الحكمة يخوض مواجهة لكل أشرار الأرض الذين احتشدو في الحرب على اليمن.. داعيا احرار المناطق اليمنية المحتلة للتحرك لطرد الاحتلال ودحر مرتزقته من كل المحافظات.

وجددت العهد بمضي اليمنيين بتحرير كل شبر، من اليمن من الغزاة والمحتلين ومرتزقتهم مهما طال الزمان او قصر.. مباركة العمليات المسددة التي دشنت العام الثامن من الصمود ضمن عمليات كسر الحصار.. مؤيدة كل خطوات القيادة في ضرب منشآت العدو النفطية.

واشارت البيانات إلى ان اليمنيون قادمون في العام الثامن بالتوكل على الله بجحافل جيش مجاهد صابر وتلبية لدعوة قائد الثورة تدعو كل الأحرار إلى النفير العام الى جبهات الشرف.

ودعت البيانات المعتدين لوقف عدوانها ورفع الحصار واخذ العبرة والعضة مما حدث في السنوات الماضية.. مؤكدة بإن القادم اعظم.. مؤكدة استمرار الموقف المبدئي الثابت تجاه قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

Latest Posts