هذا ما قاله مدرب بنفيكا بعد تحقيق المفاجأة في «أبطال أوروبا»

قال نيلسون فريسيمو مدرب بنفيكا، إن فريقه كان يؤمن دائماً بقدرته على تخطي عقبة أياكس أمستردام في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، حتى مع تأخره مرتين في النتيجة في مواجهة دور الستة عشر وغيابه عن أفضل مستوياته.
وأحرز المهاجم داروين نونيز هدفاً في الدقيقة 77، ليفوز بنفيكا بشكل مفاجئ 1-0 خارج أرضه على أياكس، ويبلغ دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء.
وارتقى مهاجم أوروجواي أعلى من دفاع أياكس، وقابل ركلة حرة وسجل هدف المباراة الوحيد في ملعب يوهان كرويف، ليمنح بنفيكا التفوق 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.
وكانت هذه نتيجة مفاجئة، بالنظر إلى أن أياكس فاز بكل مبارياته في دور المجموعات، وبعد التعادل 2-2 في مباراة الذهاب في لشبونة الشهر الماضي، كان من المنتظر أن ينجح في بلوغ دور الثمانية مع امتلاك أفضلية اللعب على أرضه.
كما سيطر الفريق الهولندي على مجريات مباراة العودة يوم الثلاثاء، لكنه خسر من المحاولة الوحيدة لبنفيكا على المرمى.
وقال فريسيمو للصحفيين: «عندما تعادلنا أمام أياكس كنا نعلم أننا سنواجه مهمة صعبة للغاية، لكننا لم نتوقف عن الاعتقاد بإمكانية الفوز. خضنا مباراة صعبة، أياكس هو أحد الفرق في أوروبا التي تتمتع بأفضل جودة هجومية. لم نتمكن من اللعب بالطريقة التي نريدها هنا، ولكن إذا لم تنجح بطريقة ما، يجب أن تكون هناك طريقة أخرى. كان علينا الاستبسال دفاعياً مع محاولة الاستفادة من الركلات الثابتة، وهذا ما حدث».
وجاءت محاولة بنفيكا على المرمى بعدما ارتكب إدسون ألفاريز مدافع أياكس خطأ بعد تدخل ضعيف.
وارتقى نونيز أعلى من يورين تيمبر، واستغل محاولة الحارس أندريه أونانا إبعاد الكرة ووضعها قبله برأسه داخل المرمى، ليصعق مشجعي الفريق صاحب الأرض، وحصل بنفيكا على دفعة معنوية كبيرة بعد موسم محلي سيئ، حيث يحتل المركز الثالث في الدوري بفارق 12 نقطة عن الصدارة.
وأضاف فريسيمو: «ندرك أن دوري الأبطال قد يكون نوعاً من التعويض عن الموسم المحلي. كان هدفنا المبدئي الوصول إلى مرحلة خروج المغلوب لدوري أبطال أوروبا، والآن الكرة في ملعبنا لمواصلة تحقيق أحلامنا».

Latest Posts