الدفاع الروسية تعلن عن استهدافها مستودع أسلحة في أوكرانيا بضربات دقيقة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن استهدافها مستودع أسلحة في أوكرانيا بضربات دقيقة، كان يستخدم لتخزين أنظمة صواريخ “جافلين” المحمولة المضادة للدبابات وصواريخ “نلاو”.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع، إيغور كوناشينكوف، للصحفيين اليوم السبت، إنه “على مدار الـ24 ساعة الماضية، تم استهداف بأسلحة عالية الدقة بعيدة المدى، مخزن ذخيرة في منطقة الوحدة العسكرية بجيتومير، حيث تم تخزين أنظمة الصواريخ المضادة للدبابات جافلين ونلاو”.

وقال كوناشينكوف إن القوات المسلحة الروسية دمرت خلال العملية 2037 منشأة وبنية تحتية عسكرية في أوكرانيا.

وصرح بأن قوات جمهورية دونيتسك الشعبية تواصل تضييق الخناق على مدينة ماريوبول، فيما تواصل القوات الروسية قصف البنية التحتية العسكرية لأوكرانيا.

وأضاف أن قوات جمهورية دونيتسك الشعبية تقدمت 27 كيلومترا خلال الليلة الماضية.

تتواصل العملية العسكرية الروسية على أوكرانيا على محاور مختلفة لليوم العاشر، التي بدأت فجر الخميس 24 فبراير/ شباط الماضي، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

إلى ذلك، أعلنت القوات الروسية السبت وقفا لإطلاق النار في ماريوبول لإجلاء المدنيين من هذا المرفأ الاستراتيجي الواقع في شرق أوكرانيا في اليوم العاشر من الحرب وغداة الصدمة التي أحدثها قصف أكبر محطة الطاقة نووية في أوروبا تقع في زابوريجيا.

وكان رئيس بلدية ماريوبول أعلن السبت أن القوات الروسية تحاصر المدينة وتشن “هجمات بلا رحمة” عليها. وكتب فاديم بويتشينكو على تطبيق تلغرام “منذ خمسة أيام تتعرض مدينتنا وأسرتنا التي تتألف من نصف مليون شخص لهجمات بلا رحمة”، داعيا إلى “مواصلة المقاومة”.

وأضاف “نبحث عن حلول للمشاكل الإنسانية وجميع السبل الممكنة لإخراج ماريوبول من الحصار”، مؤكدا أن “أولويتنا هي وقف إطلاق النار حتى نتمكن من إعادة البنية التحتية الحيوية وإقامة ممر إنساني لجلب الغذاء والدواء إلى المدينة”.

وبعيد ذلك، أعلنت روسيا وقفا لإطلاق النار للسماح بإجلاء المدنيين من ماريوبول ومدينة ثانية في شرق أوكرانيا، وذلك بعد مشاورات بين ممثلين عن كييف وموسكو.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن وزارة الدفاع ان “الجانب الروسي يعلن نظام إسكات” السلاح اعتبارا من الساعة السابعة بتوقيت غرينتش و”فتح ممرات انسانية لإجلاء المدنيين من ماريوبول وفولنوفاخا”.

Latest Posts