ليشتشينكو : القوات الأوكرانية تقصف مناطق سكنية والموقف يتصاعد في دونباس

قال يان ليشتشينكو، قائد القوات الشعبية في جمهورية لوغانسك المعلنة استقلالها من جانب واحد، إن الوضع على خط التماس في دونباس قد تصاعد بشكل كبير، وتحاول كييف تصعيد الصراع هناك.

وأضاف ليشتشينكو: “خلال الـ24 ساعة الماضية، تصاعد الموقف على خط التماس بشكل كبير. يقوم العدو (الأوكراني)، بناء على أوامر مباشرة من القيادة العسكرية والسياسية في كييف، بمحاولات لتصعيد النزاع”.

كما دعا ليشتشينكو المراقبين الدوليين إلى تسجيل القصف الصادر من القوات المسلحة الأوكرانية، واتخاذ إجراءات لمنع إراقة الدماء في دونباس.

بدورها قالت السلطات في جمهورية دونيتسك الشعبية إن قوات الأمن الأوكرانية أطلقت قذائف الهاون على ضواحي دونيتسك.

وقال متحدث باسم جمهورية دونيتسك: “في الساعة 9.50 (توقيت موسكو)، سجل قصف من جانب التشكيلات المسلحة لأوكرانيا في اتجاه قرية ماندريكينو (ضواحي دونيتسك). إذ تم إطلاق خمسة قذائف من عيار 82 ملم”.

من جهته قال ممثل السلطات في جمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد، إن “أسلحة المدفعية المحظورة بموجب اتفاقيات مينسك، والموجودة في مواقع قوات الأمن والمنتشرة في دونباس، تشير إلى الاستعدادات لاتخاذ حل قوي (عسكري من قبل كييف) للوضع في المنطقة.. لقد أعلنا عن وجود ليس فقط قذائف هاون ، ولكن أيضا أنظمة مدفعية من عيار 122-152 ملم في مواقع القوات الأوكرانية وكل هذا يشير إلى إعداد حل لقضية دونباس بالقوة”.

وذكرت الشرطة الشعبية لجمهورية دونيتسك المعلنة من طرف واحد: أن الأوضاع على خطوط التماس تأزمت بشكل حاد، فالجيش الأوكراني يحاول بدء أعمال عدوانية نشطة، وقد قام باطلاق أكثر من ستين قذيفة نحو دونباس منذ بداية هذا اليوم الخميس، ما اضطر قوات الجمهورية للرد.

وفي صباح اليوم الخميس، أطلقت قوات الأمن الأوكرانية النار على أراضي جمهورية لوغانسك الشعبية أربع مرات، بما في ذلك من قذائف الهاون المحظورة بموجب اتفاقيات مينسك، ثم فتحت النار على مستوطنة أخرى، حسب مكتب ممثلية لوغانسك في المركز المشترك للسيطرة وتنسيق نظام وقف إطلاق النار.

كما طال القصف الأوكراني إحدى رياض الأطفال في بلدة كوندراشوفكا في جمهورية لوغانسك المعلنة استقلالها من جانب واحد.

Latest Posts