القوات اليمنية تنفذ عملية “إعصار اليمن الثانية” في عمق الإمارات والسعودية

أعلنت  القوات المسلحة اليمنية عن تنفيذ عملية “إعصار اليمن الثانية” واستهدفت من خلالهاالعمقين في الإمارات والسعودية وذلك ردًا على تصعيد تحالف العدوان وجرائمه بحق الشعب اليمني.

قال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أنّ القوة الصاروخية وسلاح الجو المسيّر قد نفذا عملية واسعة في العمقين السعودي والإماراتي.

وأشار العميد سريع إلى أنه جرى استهداف قاعدة الظفرة الجوية وأهدافا  حساسة أخرى في العاصمة الاماراتية أبو ظبي بعددٍ كبير من صواريخ ذو الفقار الباليستية، واستهدفت مواقع حيوية وهامة في دبي بعدد كبير من الطائرات المسيرة نوع “صماد 3 “.

وأوضح أن القوات المسلحة دكت عددا من القواعد العسكرية في العمق السعودي في منطقة شرورة ومناطق أخرى بعدد كبير من الطائرات المسيرة نوع “صماد 1” و”قاصف 2k”، مبينا أنه جرى استهداف مواقع حيوية وحساسة في جيزان وعسير بعددٍ كبيرٍ من الصواريخ الباليستية.

وشدد العميد سريع أن عملية “إعصار اليمن الثانية” حقّقت أهدافها بدقة عالية، مؤكدا الجهوزية الكاملة للقوات المسلحة في توسيع عملياتها خلال المرحلة القادمة ومواجهة التصعيد بالتصعيد.

وتابع: “القوات المسلّحة تجدِّد نصحها للشركات الأجنبية والمستثمرين في دويلة الإمارات بمغادرتها كونها أصبحت دولة غير آمنة”.

ولفت العميد سريع إلى أن الإمارات معرضة للاستهداف بشكل مستمر طالما استمرت في عدوانها وحصارها للشعب اليمني.

وكان  مكتب رئاسة الجمهورية في اليمن قد حذر دول العدوان في وقت سابق من الاستمرار في التصعيد الذي سيواجه بالمثل، مؤكدًا أن القوات المسلحة من جيش ولجان شعبية لن يقفوا موقف المتفرج على قتل وخنق أبناء شعبهم، بل سيذيقون العدوان من بأسهم الشديد عبر كل الخيارات والوسائل المتاحة لتأديب المعتدين.

ولفت البيان إلى أن الشعب اليمني عقد العزم منذ ثورة 21سبتمبر المجيدة على تحقيق الاستقلال الوطني الكامل وبناء دولة عادلة ينعم أبناؤها بخيراتها، ولن يسمح لأيّ مُعتدٍ بالوقوف أمام أهدافه الثورية، وسيُثبت مجددًا أن اليمن مقبرة الغزاة.

Latest Posts