طيران تحالف العدوان السعودي يقصف سجن في صعدة مخلفا أكثر من 200 قتيل

أفادت مصادر محلية يمنية مسؤولة، اليوم الجمعة، أن طيران تحالف العدوان السعودي قصف سجن في صعدة مخلفا أكثر من 200 قتيل من المدنيين في حصيلة غير نهائية،

قام طيران تحالف العدوان السعودي الاماراتي الامريكي بعمليات قصف استهدف مقر السجن الاحتياطي في محافظة صعدة، شمالي اليمن.
وقال دكتور يحيى شايم، المتحدث باسم مكتب الصحة في صعدة، لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ)، إن “القصف أسفر عن استشهاد 60 مدنيا وإصابة أكثر من 140 آخرين، في حصيلة غير نهائية”.
وأشار إلى أن فرق الإنقاذ لا تزال تبحث عن الضحايا تحت الأنقاض، حتى الآن، إذ “لا يزال الكثيرون في عداد المفقودين”.
وأفاد المسؤول الصحي، أن جميع الضحايا “مدنييون، بينهم مهاجرون أفارقة غير شرعيين”.
ووجه شايم، نداء استغاثة إلى جميع المنظمات والكوادر الطبية بالتوجه إلى مستشفيات صعدة والمستشفيات القريبة من المحافظة، “لتقديم الرعاية الصحية للجرحى”.
وقال “تواجه المستشفيات شحة المستلزمات الطبية وانعدام المشتقات النفطية التي لها دور كبير في تشغيل سيارات الإسعاف ومولدات الكهرباء”.
وأكد أن السجن الذي تم استهدافه”محيد من قبل المنظمات الدولية التي زارته من قبل لتفقد النزلاء واحتياجاتهم”.
جدير بالذكر أن محافظة صعدة، منطقة حدودية مع السعودية، يتخذها المهاجرون الأفارقة وسيلة للوصول إلى السعودية.
واتهم انصار الله  طيران تحالف العدوان السعودي بارتكاب “جريمة” في صعدة، ووزعوا صور فيديو ملتقطة من الجو للمكان الذي قالوا إنه مقر “السجن الاحتياطي” في المدينة، بدا فيها مدمرا تماما.
كما أظهرت صور أخرى جثثا وبقع دماء بين الأنقاض، بينما أشخاص يساعدون على رفع الركام. كما يمكن رؤية جرافة وآليات تنظف المكان، وسيارات إسعاف، وجثث أخرى ممدة على الطريق.

Latest Posts