رئاسة مجلس الأمن الدولي: غارات التحالف الأخيرة على اليمن غير مقبولة

دانت الرئاسة النرويجية لمجلس الأمن الدولي الغارات الجوية الأخيرة لقوات التحالف السعودي الاماراتي الامريكي  على اليمن .والتي خلفت حسب المعطيات الأخيرة أكثر من 200 قتيل وجريح في مناطق صنعاء والحديدة.

وصفت المندوبة النرويجية لدى ​الأمم المتحدة​ مونا جول، وهي تتولى رئاسة ​مجلس الأمن الدولي​ في في شهر كانون الثاني الجاري، قبل بدء اجتماع طارئ مغلق للمجلس حول هجوم جماعة “​أنصار الله​” اليمنية الأخير على الإمارات، الغارات الأخيرة لـ”​التحالف العربي​” بقيادة، بأنها “غير مقبولة”.

وأعلنت، في حديث للصحفيين، عن “أننا قلقين للغاية، وندعو إلى نزع فتيل التصعيد وضبط النفس”، بحسب ما نقلت وكالة “الصحافة الفرنسية”.

وفي وقت سابق، أفادت وكالة “أسوشيتد برس”، أن “غارة جوية لـ”تحالف دعم الشرعية في اليمن” بقيادة السعودية، استهدفت سجنًا يديره ​الحوثيون​ في اليمن، قتلت وأصابت أكثر من 100 محتجز، كجزء من هجوم جوي قصف قبل ساعات، شهد غارة جوية أخرى أبعدت أفقر دولة في العالم العربي عن الإنترنت”.

بدوره، أكد المتحدث باسم مكتب الصحة في صعدة بحبى شايم، عن مقتل وإصابة أكثر من 200 شخص من المدنيين في حصيلة غير نهائية، لقصف استهدف مقر السجن الاحتياطي في محافظة صعدة، شمالي اليمن، موضحًا أن القصف “أسفر عن مقتل 60 مدنيا وإصابة أكثر من 140 آخرين، في حصيلة غير نهائية”. وأشار إلى أن فرق الإنقاذ لا تزال تبحث عن الضحايا تحت الأنقاض.

وأكدت منظمة “أطباء بلا حدود” الإغاثية أن غارات التحالف الأخيرة خلفت 70 قتيلا و138 جريحا على الأقل في مركز احتجاز بمدينة صعدة شمال اليمن، بينما أفادت منظمة “أنقذوا الأطفال” الإغاثية مقتل ثلاثة أطفال على الأقل في محافظة الحديدة غرب البلاد.

وتعرضت الأراضي الإماراتية لهجوم، الاثنين الماضي، حيث أعلنت “أنصار الله”، عن استهداف مطاري أبوظبي و​دبي​، كما أكدت شرطة أبوظبي وفاة 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين في حادث انفجار صهاريج البترول في منطقة المصفح.

Latest Posts