صحيفة فايننشال تايمز : عملية إعصار اليمن تكشف ضعف الإمارات

قالت صحيفة فايننشال تايمز أن  عملية إعصار اليمن الاثنين الفائت كشفت عن ضعف الإمارات التي تصف نفسها على أنها واحة للاستقرار في منطقة مضطربة. على الرغم من أنظمتها الدفاعية الحديثة التي تقدر بمليارات الدولارات.

ذكر تقرير لصحيفة “فايننشال تايمز” أنه مع تصاعد أعمدة الدخان عبر منطقة صناعية في أبوظبي، وحريق في المطار الدولي بعاصمة الإمارات عقب عملية إعصار اليمن، وجد قادة الدولة أن أسوأ مخاوفهم قد تحققت.

ووفق التقرير الذي  كانت المرة الأولى التي تعترف فيها الإمارات بمثل هذا الهجوم على شواطئ المركز التجاري والسياحي الرئيسي في المنطقة. والذي يعتمد على جذب ملايين العمال الأجانب والسياح الذين يتدفقون إلى أبوظبي ودبي بوعد الأمن.

وأعلنت القوات المسلحة اليمنية، الاثنين 17 يناير عن تفاصيل العملية العسكرية النوعية “عملية إعصار اليمن” التي استهدفت العمق الإماراتي.

وأوضحت القوات المسلحة في بيان أن العملية النوعية رداً على تصعيد العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، مبينا أن العملية استهدفت “عملية إعصار اليمن” مطاري دبي وأبو ظبي ومصفاة النفط في المصفح في أبو ظبي وعدداً من المواقع والمنشآت الإماراتية الهامة والحساسة، مؤكدة أن العملية الموفقة تمت بخمسة صواريخ باليستية ومجنحة وعدد كبير من الطائرات المسيرة.

وقال البيان إن “القوات المسلحة وهي تنفذ اليوم ما وعدت به تجدد تحذيرها لدول العدوان بأنها ستتلقى المزيد من الضربات الموجعة والمؤلمة”، كما حذرت القوات المسلحة الشركات الأجنبية والمواطنين والمقيمين في دولة العدو الإماراتي بالابتعاد عن المواقع والمنشآت الحيوية حفاظاً على سلامتهم.

وأضافت أنها “لن نتردد في توسيع بنك الأهداف ليشمل مواقع ومنشآت أكثر أهمية خلال الفترة المقبلة، معلنةً أن الإمارات دويلة غير آمنة طالما استمر تصعيدها العدواني ضد اليمن.

وكانت دويلة الإمارات اعترفت ظهر أمس بتعرضها لهجوم جوي في موقعين بالعاصمة أبوظبي بشكل أولي.

وكانت طائرات التحالف بقيادة السعودية قد وقصفت العاصمة اليمنية صنعاء ليل الاثنين بعد الهجوم على الإمارات.، مما أسفر عن مقتل 20 شخصًا على الأقل.

وقال انصار الله إنهم نفذوا هجوم يوم، الاثنين، بسبب “العبث” الإماراتي ب في اليمن.

Latest Posts