تدريبات عسكرية مشتركة بين الصين وإيران وروسيا في شمال المحيط الهندي

قال المتحدث باسم الجيش الإيراني، اليوم الخميس، إن إيران وروسيا والصين ستجري تدريبات عسكرية مشتركة غدا الجمعة، في شمال المحيط الهندي.

وأفاد التلفزيون الحكومي الإيراني، بأنّ البحرية الإيرانية بدأت، اليوم الجمعة، أول تدريبات عسكرية مع روسيا والصين في الجزء الشمالي من المحيط الهندي.

ونقل التقرير التلفزيوني عن قائد البحرية الإيرانية الأميرال حسين خانزادي قوله، إنّ التدريبات العسكرية التي تستمر أربعة أيام، والتي انطلقت من مدينة شهبهار الساحلية الجنوبية الشرقية في خليج عمان، وبالقرب من الحدود مع باكستان، “تهدف إلى تعزيز أمن الممرات المائية في المنطقة”.

وأضاف: “من الضروري بالنسبة للصين وروسيا وإيران ضمان سلامة الشحن الدولي، إذ يتم نقل معظم التجارة الدولية لروسيا عن طريق السفن، فيما تعتمد إيران أيضاً على النقل البحري لشحن صادراتها النفطية”، موضحاً أن “واردات الصين من النفط والغاز والتجارة الخارجية تعتمد أيضاً على خطوط الشحن البحرية”.

ونقلت صحيفة “جلوبال تايمز” الصينية، الخميس، عن سونج تشونج بينج، وهو متحدث باسم الجيش الصيني، أن الدول الثلاثة “بحاجة إلى تعزيز التعاون في المجالات الأمنية غير التقليدية، خصوصاً في مجال الأمن البحري، إذ أن بعض الدول تستمر حالياً في إحداث مشاكل في البحر، وهو ما يبدو أنه انتهاك للقانون الدولي”.

وليست هذه المرة الأولى التي تجري فيها الدول الثلاث تدريبات مشتركة، إذ أجرت البحرية الصينية مع نظيرتيها الروسية والإيرانية في عام 2019، تدريبات عسكرية استمرت 4 أيام في خليج عُمان، بالإضافة إلى تدريبات أخرى في فبراير 2021.

وخلال لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، دعا الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي إلى “تشكيل تحالف لمواجهة الولايات المتحدة”، فيما قال بوتين إن بلاده تتعاون “بشكل وثيق” مع طهران على الصعيد الدولي.

وقال رئيسي إنه “في ظل الظروف الحالية الاستثنائية وفي حالة المواجهة السياسية مع الولايات المتحدة، بإمكاننا أن نشكل تحالفاً مع روسيا”، مشيراً إلى أن بلاده “تواجه الأميركيين منذ أكثر من 40 عاماً”.

وأضاف الرئيس الإيراني، الذي وصف زيارته إلى موسكو بـ”نقطة تحول” في العلاقات بين البلدان، أن بلاده تطمح إلى “علاقات مستمرة وشاملة” مع روسيا.

Latest Posts