سبع منشآت استراتيجية إسرائيلية هدف إيران ردا على هجوم محتمل من الكيان

نشر موقع مختص بتحليل البيانات الاستخباراتية والاستطلاعية قائمة تضم سبع منشآت استراتيجية إسرائيلية سنكون هدفا لإيران  ردا على هجوم محتمل من قبل الكيان الصهيوني المحتل.
وذكر تقرير نشره مركز  71: “في حال هجوم إسرائيلي على المنشآت النووية في إيران، مهما نجحت هذه العملية أم فشلت، هناك سبع نقاط استراتيجية في إسرائيل قد تشن إيران ضربات صاروخية عليها في الساعات القليلة الأولى بعد الهجوم الإسرائيلي”.
وأوضح التقرير أن هذه السبع منشآت تحظى بأهمية استراتيجية قصوى، ما يجعل من قصفها انتقاما مناسبا للهجوم الذي من المفترض أن تشنه إسرائيل.

وأوضح الموقع قائمة بهذه المنشآت الاستراتيجية السبع وهي :

_مركز الأبحاث النووية في ديمونا الذي يضم منشآت خاصة بإنتاج البلوتونيوم وبنى تحتية أخرى خاصة بالأسلحة النووية.

_منشأة تيروش التي تعد أول موقع لتخرين رؤوس حربية استراتيجية منها رؤوس نووية في إسرائيل.

_منشأة عيلبون التي تعد ثاني موقع لتخزين رؤوس نووية تكتيكية في إسرائيل.

_منشأة كفار زخاريا (كفر زكريا) التي تعد مخصصة لتخزين ونشر صواريخ نووية.

_مختبر ناحال سوريك للبحوث النووية الذي يعد موقعا مخصصا لبحث وتصميم وإنتاج الأسلحة.

_منشأة يودفات التي تعد مخصصة لتركيب الأسلحة النووية،

_منشأة «رفائيل رفائيل» التي يعتقد أنها تعمل خصوصا على تركيب الأسلحة النووية.

وقدر التقرير فرص نجاح الهجوم الإيراني المفترض على هذه المنشآت بصواريخ من نوع «دزفول» و«الحاج قاسم» بأكثر من 85%.

ومطلع الشهر الجاري، أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، أن إسرائيل تمتك قدرات لا يتخليها العالم لمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية، وتابع: إسرائيل يمكن أن تهاجم إيران إذا لزم الأمر دون إبلاغ الإدارة الأمريكية.

من جهته، رد مستشار المرشد الأعلى للجمهورية الأسلامية الإيرانية للشؤون العسكرية اللواء رحيم صفوي، بتدمير أعداء بلاده خلال 48 ساعة.

وأضاف المسؤول الإيراني: إذا أقدم أعداء طهران على أي خطأ، فإن القوات المسلحة الإيرانية ستدمر جميع مصالح الأعداء في المنطقة بغضون 48 ساعة.

وأشار «صفوي» إلى أن طهران تقوم بحراسة السفن التجارية والناقلات التابعة لبلاده بواسطة المدمرات.

وأكد أن البحرية الاستراتيجية للجيش تقوم بعملها بشكل جيد في حراسة السفن التجارية وناقلات، وفقا لوكالة الأنباء “إسنا”

Latest Posts