عبدالملك العجري يرد على بيان مجلس الأمن بشأن السفينة الإماراتية “روابي”

انتقد عضو وفد سلطة صنعاء التفاوضي ، عبدالملك العجري ، اليوم ، بيان مجلس الأمن الدولي حول الوضع في اليمن وموقفه من سفينة الشحن العسكرية الإماراتية “روابي “التي احتجزتها قوات صنعاء الاسبوع الماضي.
وقال عبدالملك العجري في تدوينة على منصة (تويتر): “رغم ان بيان مجلس الامن لم يتبن رواية تحالف العدوان في توصيف احتجاز السفينة (روابي) بالقرصنة إلا انه كان يجب عليه أولا أن يتوجه بالادانة الى من يقرصنون سفن النفط ولقمة عيش الشعب اليمن في البحر ويهددون حياة اكثر من عشرين مليون مواطن في انتهاك واضح للقانون الدولي الانساني”.

وأضاف العجري : “والثاني كان على المجلس ادانة الاستفزازت المتكرة لسفن العدوان الحربية والتي تهدد بنقل المواجهات الى البحر وتهديد الملاحة البحرية”.
وختم قائلاً: ” لولا ضبط النفس لقواتنا وحرصها على الدقة العملياتية والاستخباراتية في اصطياد سفن العدوان الحربية لكانت استفزازات العدوان قد حولت البحر لساحة مواجهة”.

وكانت القوات المسلحة، قد أعلنت في وقت سابق عن طريق المتحدث بأسمها العميد يحي سريع عن ضبط سفينة شحن عسكرية إماراتية دخلت المياه اليمنية بدون ترخيص.

وأوضحت القوات المسلحة في بيان لها، أنها قامت  بضبط سفينة شحن عسكرية إماراتية على متنها معدات عسكرية دخلت المياه اليمنية بدون أي ترخيص، مشيرا إلى أن السفينة تمارس أعمالاً عدائية تستهدف أمن واستقرار الشعب اليمني .

وأشار العميد سريع إلى أن السفينة الإماراتية كانت تمارس أعمالا عدائية تستهدف أمن واستقرار الشعب اليمني.. لافتاً إلى أنه سيكشف التفاصيل الكاملة لضبط السفينة في مؤتمر صحفي خلال الساعات القادمة.

Latest Posts