كازاخستان :السلطات تنشر أدلة على مشاركة “إرهابيين دوليين” في أحداث آلما أتا

نشرت لجنة الأمن القومي في كازاخستان أدلة على مشاركة “إرهابيين دوليين” في أعمال الشغب والترهيب والاعتداء في مدينة ألما آتا.

وبحسب مصادر والبيانات والتحقيقات، فإن المسلحين أجرو اتصالات مع ممثلي المنظمات الإرهابية الدولية.

ونفذت القوات الأمنية اليوم الاثنين عملية خاصة واعتقلوا أعضاء خليتين متطرفتين، وفقا لمقر عملية مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن زعيمهم أجنبي مرتبط بمنظمات إرهابية دولية.

وعثر بحوزة المعتقلين أسلحة نارية وقنابل صوتية وذخيرة وكتابات متطرفة.

وترجح التحقيقات أن المسلحين كانوا أعضاء في “التنظيم الإسلامي الراديكالي جماعة التبليغ”.

من جانب آخر أعلنت وزارة الداخلية أنها اعتقلت نحو 8 آلاف مسلح جراء الأحداث، مضيفة أن عناصر الشرطة والقوات الأمنية قامت بضبط ومصادرة الأسلحة والمعدات التي بحوزتهم، والتي قاموا بنهبها.

وكانت قوات الأمن في كازاخستان قد قالت في وقت سابق إنها قتلت العشرات ممن وصفتهم بمثيري الشغب المناهضين للحكومة في عملية لاستعادة النظام في مدينة ألماتي الرئيسية.

وأضافت المتحدثة باسم الشرطة إنهم تحركوا بعد أن حاول المتظاهرون السيطرة على مراكز الشرطة في المدينة.

وشهدت كازاخستان منذ مطلع شهر يناير الحالي مظاهرات حاشدة رافقتها أعمال عنف واسعة، وانطلقت في البداية من مدينتي جاناوزين وأكتاو باحتجاجات على ارتفاع أسعار الغاز المسال إلى ضعفين.

وانتشرت المظاهرات بعد ذلك في مناطق أخرى من البلاد، بما في ذلك ألما آتا، أكبر مدينة في كازاخستان، وقام المسلحون بعدة محاولات لاقتحام المباني الإدارية ودوائر الشرطة، واندلعت اشتباكات مسلحة دامية واسعة بين قوات الأمن والمسلحين أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص وإصابة الآلاف، بما في ذلك في صفوف المحتجين وقوات الأمن.

وعقب الاحتجاجات، أعلن رئيس كازاخستان، قاسم جومارت توكايف، إقالة الحكومة وترؤس مجلس الأمن وفرض حالة الطوارئ على مستوى عموم البلاد، كما وجه دعوة رسمية إلى منظمة معاهدة الأمن الجماعي لإرسال قوات حفظ سلام إلى البلاد.

وأرسل أعضاء المنظمة قوات حفظ سلام جماعية إلى كازاخستان، من روسيا وقيرغيزستان وأرمينيا وبيلاروسيا وطاجيكستان. وتتمثل مهام هذه القوات في حماية المباني الإدارية والدبلوماسية ومساعدة الجيش المحلي في الحفاظ على القانون والنظام، إذ تجري القوات الأمنية الكازاخية عملية واسعة لمكافحة الإرهاب في البلاد لبسط الاستقرار والأمن.

Latest Posts