نائب رئيس هيئة الأركان يلتقيان القائم بأعمال رئيس بعثة الأمم المتحدة بميناء الحديدة

التقى نائب رئيس هيئة الأركان رئيس الفريق الوطني لإعادة الانتشار اللواء الركن علي حمود الموشكي ، اليوم بميناء الحديدة نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة دانييلا كروسلاك .

وفي اللقاء الذي ضم أعضاء الفريق الوطني ، تم مناقشة الجوانب المتصلة بتهديدات دول تحالف العدوان باستهداف ميناء الحديدة .

ووضع الفريق الوطني الأمم المتحدة أمام تهديدات ما يسمى ناطق تحالف العدوان وما سوقه من إفتراءات كاذبة عن إستخدام الميناء لأغراض عسكرية تهدد الملاحة البحرية .

واستعرض رئيس الفريق الوطني اللواء الموشكي الأعمال الاستفزازية لقوى العدوان وقصف الأحياء والمناطق السكنية، وقتى الأبرياء من النساء والأطفال المدنيين..

وعبر عن أسفه لتصريحات ما يسمى “ناطق التحالف “حول ميناء الحديدة والتوفيق والمغالطات التي أوردها في مؤتمره الصحفي والتي تمهد لإعتداءات جديدة تطال المينا الذي يعد المنفذ الوحيد والشريان الرئيسي لإدخال الغذاء والدواء والمساعدات الإنسانية لأكثر من 70 % من أبنا- الشغب اليمني.

وطالب رئيس الفريق الوطني ، البعثة الاممية بموقع واضح من هذه التهديدات التي قد تمثل في حالة تنفيذها كارثة على الشعب اليمني وشعوب المنطقة.

كما طالبها بالقيام بدورها الإنساني والأخلاقي لاتخاذ قرار حازم بمنع القرصنة البحرية واحتجاز السفن النفطية والغذائية التي تتخذها دوى العدوان وسيلة في عدوانها على الشعب اليمني للضغط من أجل تحقيق إنتصارات على الساحة العسكرية.

إلى ذلك إطلع نائب رئيس هيئة الأركان العامة رئيس الفريق الوطني لإعادة الانتشار بالحديدة اللواء ركن علي الموشكي وأعضاء الفريق الوطني ونائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، دانييلا كروسلاك على عدد من المرافق بميناء الحديدة بعد إداعات ما يسمى ” ناطق تحالف العدوان ” باستخدامها للأغراض العسكرية.

حيث زار الموشكي وكروسلاك ومعهما عضوا لجنة تنسيق إعادة الانتشار اللواء محمد القادري واللواء منصور السعادي ورشة النجارة والورشة الفنية ومحطة توليد الكهرباء ومنزلق العائمات البحرية وهنجر صيانة المنقولة الأرضية وأرصفة محطة الحاويات في الميناء.

وخلال الزيارة إستمع رئيس وأعضاء فريق إعادة الإنتشار ونائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى شرح تفصيلي من نائب رئيس مؤسسة موانئ البحر الأحمر اليمنية المهندس يحيى عباس شرف الدين عن إستخدامات هذه المرافق والهناجر التي تدعي قوى العدوان بأنه يتم استخدامها للأغراض العسكرية.. مشيرا إلى أن إدعاءات قوى العدوان مجرد إفتراءات وذرائع كاذبة يتم الترويج لها عند فشلهم عسكريا وسياسيا.

و أكد أن ميناء الحديدة خالي تماما من أي طابع عسكري كما تدعي قوى العدوان ومرتزقتهم .

من جانبه أوضح عضو الفريق الوطني لإعادة الانتشار اللواء محمد القادري أنه تم إطلاع نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة دانييلا كروسلاك على المواقع التي تدعى قوى العدوان بأنها تحتوي على صواريخ ومعدات عسكرية، وتستخدم لأغراض وعمليات عسكرية فيما تستخدم هذا المرافق في الحقيقة للنجارة وصيانة معدات ولنشات ومقطورات الميناء .

واكد القادري أن تهديدات دول تحالف العدوان ليست جديدة وأن استهداف الميناء ليس جديد حيث تم ايتهدافه أكثر من مرة تحت ادعاءات وذرائع واهية بهدف تضييق الحصار على الشعر اليمني وقتله جوعا.

ونوه بدور القوات البحرية في حماية المياه الإقليمية اليمنية من خلال ضبط السفينة الإماراتية التي تحمل على متنها أسلحة ومعدات وعربات عسكرية .. مؤكدا أن القوات البحرية اليمنية جاهز للرد على أي مغامرة لاستهداف موانئ الحديدة.

 

Latest Posts