لافروف و بيراموف يتفقان على تطبيق الاتفاقات حول منطقة قره باغ

اتفق وزيرا الخارجية الروسي سيرجي لافروف والأذربيجاني جيحون بيراموف على العمل من أجل تطبيق الاتفاقات حول تسوية النزاع في منطقة قره باغ بأسرع ما يمكن.
وجاء في بيان للخارجية الروسية في أعقاب الاتصال الهاتفي بين الوزيرالروسي سيرجي لافروف والأذربيجاني جيحون بيراموف، اليوم الخميس، أنهما تبادلا الآراء حول سير تنفيذ الاتفاقات الثلاثية لزعماء روسيا وأرمينيا وأذربيجان التي تم التوصل إليها في 9 نوفمبر 2020 و11 يناير و26 نوفمبر 2021.
وأشار البيان إلى أنهما «اتفقا على العمل من أجل تطبيق مقررات اجتماعات القمة بشكل كامل وبأسرع ما يمكن، بما في ذلك في ما يتعلق باستعادة الروابط الاقتصادية والنقل في المنطقة وإطلاق الآلية لترسيم الحدود بين أذربيجان وأرمينيا».

واستعرض الوزيران حصيلة العمل المشترك في العام 2021 في ما يخص العلاقات الثنائية بين روسيا وأذربيجان وجدول الأعمال الإقليمي والدولي.

وأكد لافروف ونظيره الأذربيجاني على «التقدم الناجح للشراكة الاستراتيجية بين روسيا وأذربيجان على كافة الاتجاهات».

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع.
“جميع الحقوق محفوظة لأصحابها”.

وأكد مصدر أن وزير الخارجية الروسي لافروف أجرى أيضا محادثات ثنائية منفصلة مع كل من نظيريه الأرمني والأذربيجاني بحث معهما خلالها مسائل مطروحة على الأجندة الثنائية والإقليمية والدولية.

يشار إلى أن الجيش الأذربيجاني أطلق في 27 سبتمبر/أيلول 2020 عملية لاستعادة أراض في إقليم قره باغ الذي تسيطر عليه قوات موالية لأرمينيا.

وبعد معارك ضارية استمرت 44 يوما، أعلنت روسيا في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني 2020، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على بعض المحافظات.

Latest Posts