عمران خان يرحب بتصريحات بوتين حول مفهوم الحرية والإساءة إلى النبي محمد

رحب رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، بتصريحات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الذي قال فيها إنه لا يرى صلة بين حرية الإبداع والإساءة إلى النبي محمد.
وقال خان، في تغريدة نشرها اليوم الجمعة: “أرحب بتصريح الرئيس بوتين الذي يؤكد رسالتي أن الإساءة إلى نبينا الكريم (صلى الله عليه واله وسلم) ليست حرية تعبير”.

وأضاف عمران خان: “يجب علينا نحن المسلمين، وخاصة الزعماء المسلمين، إيصال هذه الرسالة إلى زعماء العالم غير الإسلامي لمواجهة معاداة الإسلام”.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد أعرب عن قناعته بأنه لا يمكن تبرير إهانة مشاعر المؤمنين بحرية الإبداع.

وتساءل بوتين، أثناء مؤتمر صحفي سنوي كبير عقده اليوم الخميس، ردا على سؤال عن ما هو الخط الذي يفصل بين إهانة مشاعر أحد و”حق الفنان في التعبير”، تساءل بشأن ما إذا كانت هناك أي علاقة بين تنزيل صورة للزعيم النازي أدولف هتلر إلى موقع “الفوج الخالد” المكرس للمحاربين القدامى في الحرب العالمية الثانية وحرية الإبداع.

وقال الرئيس الروسي: “دعونا نفكر في هذه الناحية من القضية. يجب علينا توفير الحرية بشكل عام، لأن مستقبلا محزنا ومملا ينتظرنا دونها، لكن يجب الإدراك أن هذه الحرية تتناقض مع أهدافنا عندما تعبث بحرية شخص آخر”.

وتابع متسائلا: “هل تمثل إهانة النبي محمد حرية الإبداع؟ لا أعتقد بذلك. وتستدعي مثل هذه الأمور ظواهر أخرى أكثر تشددا”.

وأشار إلى أن نشر الرسوم المسيئة إلى النبي محمد “انتهاك لحرية ممارسة الدين وخرق للمشاعر المقدسة لأتباع الإسلام”.

وذكّر بوتين بالهجوم الإرهابي الدموي الذي استهدف في السابع من يناير قبل سنوات مقر مجلة “شارلي إبدو” في باريس بعد نشرها رسوما كاريكاتورية للنبي محمد، مشددا على ضرورة منع السماح بحدوث مثل هذه الحوادث المأساوية.

Latest Posts