طيران تحالف العدوان السعودي يشن غارات على صنعاء مخلفا عشرات الضحايا

قام  طيران تحالف العدوان  السعودي، اليوم الجمعة بشن غارات جوية على العاصمة صنعاء مخلفا عشرات الضحايا كما أدي الي اخراج مستشفى العلياء من الخدمة جراء القذف.
ذكر مصدر أمني أن طيران العدوان شن غارتين على مديرية معين أمام مستشفى العلياء بشارع الزبيري، ما اسفر عن اصابة مواطن كحصيلة أولية وتضرر المنازل المجاورة.

كما استهدفت احدى الغارات تقاطع شارع الزبيري مع شارع بغداد بجوار مدرسة بغداد والمعهد المهني.

كما أكدت مصادر محلية ان طيران التحالف السعودي استهدف شارع الزبيري وتقاطع شارع بغداد بجوار مدرسة بغداد والمعهد المهني بالقرب من مستشفى العلياء ما تسبب بحالة هلع وذعر لدى المرضى والكادر الطبي واعتبر مصدر طبي ان الاضرار المادية البالغة أدت إلى خروج مستشفى العلياء عن الخدمة جراء الغارات السعودية.

الغارات السعودية استهدفت ايضا جسر السبعين بجوار مستشفى السبعين للأمومة والطفولة، ما أدى الى تحطم قسم الحضانة بالمستشفى وتضرر المنازل المجاورة، والممتلكات العامة والخاصة.

واعتبرت وزارة حقوق الانسان في بيان لها أن الإمعان في استهداف المدنيين، ناجم عن تواطؤ وتخاذل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بغضها الطرف عن الجرائم. وحملت الوزارة أمريكا وحلفاءها والأمم المتحدة المسؤولية القانونية الكاملة. واستهجنت صمت الجامعة العربية على ما يحدث للشعب اليمني. داعية الأمم المتحدة إلى الاسراع بإيقاف العدوان ورفع الحصار الذي حصد أرواح عشرات الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ.

ويرى مراقبون أن تصعيد تحالف العدوان باستهداف الاعيان المدنية والبنى التحتية وهو ماحدث بالعاصمة صنعاء مؤخراً يأتي في سياق التخبط بعد أن فشلت قواته ومرتزقته من تحقيق أي انتصار على الأرض في الجبهات العسكرية.

كما أن التصريحات لقيادة تحالف العدوان بتواجد أسلحة في المنشآت المدنية وتحديدها أهدافاً مشروعة للقصف سرعان ما دحضتها صنعاء بنزول وسائل الإعلام المختلفة إلى مدينة الثورة الرياضية .

ورداً على تلك الجرائم توعد وزير الدفاع اليمني اللواء محمد العطفي قوى العدوان برد مزلزل وأكثر إيلاما سيكون ضمن خيارات استراتيجية، بما يكفل للشعب اليمني حقه المشروع في الدفاع عن نفسه حتى نيل الحرية والاستقلال بعيدا عن الوصاية الخارجية.

 

Latest Posts