محافظة عدن اليمنية تشهد أحتجاجات تنديدا بتردي الأوضاع المعيشية

شهدت محافظة عدن اليمنية مقر حكومة المستقيل عبد ربه منصور هادي أحتجاجت شعبية كبيرة تنديدا بالأوضاع المعيشية وأنهيار العملة الوطنية في المحافظة.

قالت مصادر اعلامية ان محافظات عدن وحضرموت قد شهدت أمس السبت تظاهرات شعبية كبيرة مننددة بما وصلت اليه الأوضاع من مستوى متدني ومن أنهيار كبير في العملة الريال .

كما تشهد المحافظتيت احتقان وترقب غير مسبوق لما ستشهده الساعات المقبلة من خروج جماهيري الى الشوارع بعد ان وصلت اسعار المواد الأساسية الى مستويات غير مسبوقة نتيجة تدهور أسعار العملة التي تجاوزت 1700 ريال للدولار بعد أن تم طباعة كميات كبيرة من العملة غير القانونية والمتاجرة بها وسحب العملات الأجنبية من قبل نافذين من مرتزقة العدوان.

ونقلت وسائل اعلام عن شهود عيان قولهم إن عشرات المحتجين تظاهروا في مديريات دار سعد والمنصورة والشيخ عثمان بعدن، وقطعوا عددا من الشوارع الرئيسية، وأضرموا النيران في إطارات المركبات، ومنعوا السيارات من العبور.

كما أفادت وسائل إعلام محلية بأن عشرات المحتجين تظاهروا في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، تنديدا بانهيار العملة وارتفاع الأسعار.

وشهد سعر صرف الريال اليمني في محافظة عدن تدهورا متسارعا ليصل إلى مستوى 1714 أمام الدولار للمرة الأولى في تاريخ البلاد، ما سيفاقم الأزمة الإنسانية التي يعانيها اليمن.

ونقلت مواقع إخبارية محلية عن تجار ومتعاملين بشركات الصرافة في عدن أن سعر الريال في السوق السوداء سجل صباح اليوم انخفاضا غير مسبوق على الإطلاق ليصل إلى 1714 ريالا للدولار للشراء و1725 ريالا للبيع.

ويأتي الانهيار على الرغم من الإجراءات وتدخلات حكومة هادي، والبنك المركزي اليمني مؤخرا في قطاع الصرافة لوضع حد لتدهور العملة المحلية.

وكان “المركزي اليمني” قال إنه باع 15 مليون دولار إلى البنوك التجارية والإسلامية في مزاد رابع عبر منصة إلكترونية يوم الأربعاء.

Latest Posts