مجلس النواب اليمني يحمّل العدوان مسؤولية الوضع الصحي في اليمن

استمع مجلس النواب اليمني في جلسته أمس الاثنين، برئاسة رئيس المجلس يحيى الراعي، إلى إيضاحات من وزير الصحة العامة والسكان اليمني الدكتور طه المتوكل حول الوضع الصحي في اليمن وجهود مكافحة الأوبئة.
وزير الصحة وفي بداية حديثه، اعتبر دعوة مجلس النواب للحضور فرصة لطرح الصعوبات والمعوقات والانجازات في القطاعين الطبي والصحي.

وقال الدكتور المتوكل: إن “الوضع الصحي باليمن لا بأس به في ظل استمرار العدوان والحصار، بفضل جهود العاملين في القطاعين الطبي والصحي رغم استهداف دول العدوان للمنشآت الطبية والصحية بالقصف المباشر”.

وأضاف: “بالرغم من أن المنشآت الطبية والصحية نقاط حمر في كل بلاد العالم، إلا أن تحالف العدوان الأمريكي السعودي تعمد استهداف 500 مستشفى ومركز طبي وصحي، منها تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود في عبس وحيدان”.

ولفت وزير الصحة إلى الآثار الكارثية المترتبة على استهداف العدوان للبنية التحتية والمياه والصرف الصحي، والتي أدت إلى انتشار العديد من الأوبئة والأمراض ومنها 26 مرضا ووباء، تترصدها وزارة الصحة لاستئصالها.

وطمأن الجميع قائلاً: “من تحت قبة البرلمان، نطمئن الجميع إن القطاعين الطبي والصحي يعملان ليل نهار ولا داع للخوف والقلق من الأمراض والالتهابات التنفسية الحادة”، مشيراً إلى ما يوليه المجلس السياسي الأعلى من اهتمام بالقطاعين الطبي والصحي الرعاية الكاملة، خاصة ما يتعلق بمكافحة الأمراض والأوبئة ومنها كوفيد 19.

من جانبهم، حمّل نواب الشعب دول تحالف العدوان المسؤولية الكاملة عن الآثار المترتبة على استمرار العدوان والحصار والاستهداف الممنهج للمنشآت الطبية والصحية في عموم المحافظات، مثمنين جهود وزارة الصحة العامة والسكان المبذولة رغم ما تمر به البلاد من عدوان وحصار منذ ما يقارب سبع سنوات وشحة الإمكانات.

Latest Posts