‘يديعوت’: القناص القتيل أطلق النار على المتظاهرين بغزة قبل استهدافه

أظهرت تحقيقات داخلية لجيش الاحتلال، بشأن مقتل أحد جنوده، على الحدود مع قطاع غزة، قبل نحو 10 أيام، أن الأخير أطلق النار على عدد من الشبان الفلسطينيين، وأصابهم إصابات مباشرة قبل إطلاق النار تجاهه.

وبحسب التحقيقات التي أوردتها صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الأربعاء؛ فإن القناص الإسرائيلي أطلق النار من سلاحه 3 مرات على الأقل، وأصاب عددًا من الشبان، استشهد اثنان منهم فيما بعد، قبل أن يصل شاب فلسطيني بحوزته مسدس، ويطلق النار عليه من خلال الفُتحة التي كان يطلق منها الجندي الإسرائيلي النار على المتظاهرين الفلسطينيين، ويصيبه إصابة مباشرة.

وتشير التحقيقات إلى أنه عقب إصابة الجندي صدرت تعليمات للجنود بإطلاق النار أكثر من 30 مرة، ما أدى إلى استشهاد فلسطينيين وجرح 45 آخرين.

كما كشف التحقيق أن أحد الشبان الفلسطينيين حاول اختطاف سلاح الجندي القتيل، حيث أطلق جندي آخر النار على الشاب الفلسطيني.

ويأتي نشر جزء من التحقيقات من جيش الاحتلال للرد على الاتهامات التي وجهتها عائلة الجندي القتيل للجيش، بالإخفاق وعدم الاستعداد للتعامل مع المتظاهرين الفلسطينيين المشاركين في المسيرة، وأنه لم يكن للجنود تعليمات واضحة لإطلاق النار تجاه المتظاهرين، وفق الصحيفة.

Latest Posts