لافروف: قد يعقد قريباً اجتماع روسي أميركي بشأن الاستقرار الاستراتيجي

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن اجتماع وفدي روسيا والولايات المتحدة بشأن الاستقرار الاستراتيجي قد يُعقد قبل منتصف تموز/يوليو المقبل.

وفي مؤتمر صحفي في أنطاليا التركية قال لافروف، إن الطرفين يدركان أن الاتفاقات في هذا المجال “ممكنة فقط على أساس مقبول للطرفين”، مضيفاً أنه “لدينا فهم كامل مع شركائنا الأميركيين بأننا سنبدأ المحادثة مع تقديم كل من الطرفين لرؤيته للمفاوضات الجديدة”.

وشدد على أنه “لا يمكن أن تكون نتيجة هذه المشاورات الأولية سوى اتفاق يناسب الطرفين”، منوهاً إلى أن الولايات المتحدة “تحاول تنفيذ الاتفاقات التي توصل إليها الرئيسان فلاديمير بوتين وجو بايدن، فقط على أساس مصالحها، وليس على أساس توازن المصالح”.

وقال لافروف: “نحن لا نأخد موقف المتضرر، لكننا نلاحظ بوضوح توجه الأميركيين الذين ما زالوا يريدون تنفيذ جميع الموضوعات التي نوقشت في جنيف من خلال تعزيز مصالحهم بشكل أساسي، وليس من خلال ضمان توازن المصالح”.

وقبل أيام، توجه السفير الروسي لدى واشنطن الذي استدعته موسكو للتشاور في آذار/مارس، إلى الولايات المتحدة، لاستئناف مهامه في ما يمثل واحدة من نتائج القمة الأخيرة بين الرئيسين جو بايدن وفلاديمير بوتين.

وكان وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أعلن أن بلاده مستعدة للتواصل مع روسيا في المستقبل “إذا غيرت موسكو نهجها الحالي”.

Latest Posts