مجلس النواب اليمني يدين قرار النظام السعودي منع أداء فريضة الحج

دان مجلس النواب اليمني واستنكر بشدة القرار غير المسؤول الذي اتخذه النظام السعودي بمنع أداء فريضة الحج لهذا العام.

وأوضح المجلس أنه تابع باهتمام كبير القرار الذي أقدم عليه النظام السعودي بمنع دخول المسلمين لأداء فريضة الحج للعام الثاني وما تضمنه القرار من حصر الحج على 60 ألف من السعوديين والمقيمين في المملكة وحرمان الحجاج في بقية الدول من أداء هذه الفريضة التي تعد الركن الخامس من أركان الإسلام.

واعتبر مجلس النواب اليمني في بيان صادر عنه الثلاثاء، القرار استفزازاً لمشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم، وصدهم عن أداء هذه الفريضة بحجج واهية في الوقت الذي تسمح فيه ما تسمى بهيئة الترفيه في النظام السعودي، بالتدافع إلى ساحات العروض الفنية بأضعاف العدد المسموح به للحجاج هذا العام.

وأشار المجلس إلى أن هذا القرار يأتي في إطار مصادرة الحقوق المشروعة والتضييق على المسلمين في أداء فريضة الحج، بالتزامن مع الخطوات التي أقدم عليها الكيان الصهيوني المحتل للأراضي الفلسطينية، ثالث الحرمين الشريفين، للتضييق على المسلمين في المسجد الأقصى ما يؤكد تماهي الكيانين في حرمان المسلمين من حقوقهم الدينية.

ودعا مجلس النواب، برلمانات ودول وشعوب العالم الإسلامي إلى إدانة ممارسات النظام السعودي والمطالبة بالعمل على تشكيل هيئة من الدول الإسلامية لإدارة الحرمين الشريفين في مكة والمدينة وعدم السماح باستغلالهما من قبل نظام آل سعود.

وخلال الجلسة، أكد نواب الشعب في سياق نقاشاتهم، أهمية الوقوف أمام جملة من المواضيع والقضايا الوطنية الهامة وفي مقدمتها انتهاك السيادة للأراضي والجزر والمياه اليمنية وما يتعلق بجملة من التحديات الاقتصادية التي تسببت وتتسبب بها دول تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وما يترتب على ذلك من تفاقم للأوضاع المعيشية التي أثقلت كاهل المواطن اليمني.

Latest Posts