زعيم المعارضة في فنزويلا يوجه نداء لمواطني بيرو بشأن انتخاباتهم

دعا زعيم المعارضة بفنزويلا خوان غوايدو، البيروفيين لـ”إنقاذ” بلدهم عبر عدم انتخاب المرشح اليساري بيدرو كاستيو الذي ترجح استطلاعات الرأي فوزه في الاقتراع الرئاسي المقرر بعد أسبوع.

ورسم غوايدو، الذي يزور البيرو للمشاركة في الحملة الانتخابية للمرشحة اليمينية الشعبوية، كيكو فوجيموري، رسم مشهدا مخيفا لما ستصبح عليه البيرو إذا انتخب كاستيو.

وقال في منتدى سياسي في العاصمة ليما مساء السبت: “استفيدوا من سلاح الديمقراطية الذي ما زلتم تملكونه لإنقاذ البيرو”.

وأضاف: “جئنا لنقول لكم إن عواقب النموذج المطروح هنا في البيرو (مع برنامج كاستيو) وفي بلدان أخرى في أمريكا اللاتينية كإنقاذ وطني، هي الجوع وتدمير الاقتصاد”.

وترى فوجيموري وأنصارها في كاستيو “هوغو تشافيز جديدا”، في إشارة إلى الرئيس الفنزويلي اليساري الراحل، الذي قاد، حسب رأيها، البلاد إلى الخراب والدكتاتورية.

ويقترح المرشح اليساري كاستيو (51 عاما)، المدرس والنقابي، في برنامجه سلسلة من خطط التأميم، ووقف بعض الواردات لتعزيز الصناعة الوطنية.

لكنه نفى وجود أي فكرة لإقامة نظام على غرار نظام تشافيز، ورفض أي تقارب مع الرئيس الفنزويلي الحالي نيكولاس مادورو، وريث تشافيز.

وستجرى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في البيرو يوم الأحد السادس من يونيو، ويتنافس فيها فوجيموري ابنة الرئيس السابق ألبرتو فوجيموري المسجون حاليا، وهي نفسها ملاحقة بتهمة غسل الأموال، والمرشح اليساري الراديكالي بيدرو كاستيو الذي يتصدر استطلاعات الرأي بفارق كبير.

Latest Posts