مقتل رجل أوقف بعد طعن شرطية بالسكين في فرنسا

قتل رجل أوقف بعد أن طعن شرطية في الحرس البلدي بالسكين صباح الجمعة في لا شابيل سور إيردر قرب نانت في غرب فرنسا، كما أفادت مصادر قريبة من الملف.

واعتقل المشتبه به بعد تبادل لإطلاق النار أصيب خلاله دركيان. وذكر مصدر قريب من الملف أن المشتبه به “كان متطرفا ويعاني من أمراض عقلية خطيرة”.

وسقط المهاجم في قبضة الشرطة بعد ملاحقة شاركت فيها طائرتا هليكوبتر وأكثر 200 شرطي.

ووقع تبادل لإطلاق النار خلال القبض على الرجل وأصيب اثنان من الشرطة. وذكرت قناة (بي.إف.إم) التلفزيونية أن الشرطية المصابة في حالة حرجة.

وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانان على تويتر “حيدت الشرطة المشتبه به في الهجوم بالسكين على شرطية بالبلدية في لاشابل سور إردر. شكرا لكم وقلبي مع رجلي الشرطة اللذين أصيبا وهما يلقيان القبض عليه”.

وقال دارمانان إنه سيتوجه إلى مكان الحادث.

ولم يتضح الدافع الهجوم إلى الآن. وقال مكتب المدعي العام الفرنسي لمكافحة الإرهاب إنه بتابع الموقف لكنه لا يقود التحقيق الآن.

وتأتي الواقعة بعد مرور شهر على قيام تونسي بقتل إدارية في الشرطة بسكين بالقرب من باريس بعد أن شاهد مقاطع فيديو تمجد الأعمال الجهادية قبل شن الهجوم مباشرة.

وفر الرجل، الذي قالت الشرطة إنه سرق مسدس الشرطية المصابة، في سيارة قبل أن يضطر لمواصلة الهرب على قدميه بعد حادث للسيارة.

ووفرت الشرطة الحماية للمدارس في المنطقة أثناء المطاردة في منطقة تقع شمالي من مدينة نانت.

Latest Posts