قطر تقدم 500 مليون دولار دعما لإعادة إعمار غزة

ذكر وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الأربعاء، أن بلاده ستقدم 500 مليون دولار للمساعدة في إعادة إعمار غزة، وذلك في أعقاب وقف إطلاق النار الذي أنهى أعنف تصعيد عسكري منذ سنوات بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية في غزة.

وقال الوزير على تويتر “بتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى تعلن دولة قطر عن تقديم ٥٠٠ مليون دولار دعماً لإعادة إعمار غزة.”

وأضاف “سنواصل دعم الأشقاء في فلسطين وصولاً إلى الحل العادل والدائم بإقامة دولته المستقلة وفق مبادرة السلام العربية ومرجعيات الشرعية الدولية ذات الصلة”.

وتأتي المنحة القطرية الجديدة ضمن حزمة مساعدات تلتزم بها الدوحة منذ سنوات لدعم سكان غزة المحاصرين من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت قطر شرعت مباشرة بعد إنهاء العدوان الأخير على غزة، في توزيع مساعدات إغاثية عاجلة، لأهالي الشهداء والمتضررين من غارات الاحتلال الذي استمر 11 يوما.

وقال محمد العمادي، رئيس “اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة” (تتبع وزارة الخارجية القطرية)، في بيان، إن لجنته “بدأت في عملية توزيع تلك المساعدات”. وأوضح أن المستفيدين من المساعدات هم من “أصحاب المنازل المدمّرة بشكل كامل، وبشكل جزئي بليغ، وعوائل الشهداء، في جميع محافظات القطاع”. وأشار إلى أن هذه المساعدات تأتي لـ”التخفيف عن أهالي الشهداء ولتمكين المتضررين من شراء المستلزمات الأساسية وتوفير الاحتياجات العاجلة، ودفع إيجارات السكن المؤقت”.

وأعلنت قطر في وقت سابق تخصيص منحة مالية جديدة لغزة بقيمة 360 مليون دولار تصرف على مدى عام كامل ابتداء من شهر يناير/ كانون الثاني 2021.

وفي العام الماضي، وجه أمير قطر بتقديم دعم مالي لقطاع غزة بقيمة 150 مليون دولار على مدى 6 أشهر.

ووجهت قطر حتى الآن سبع دفعات مالية للأسر الفقيرة في غزة شملت عشرات الآلاف من الأسر، وانعكست المنحة الموجهة للأسر الفقيرة إيجاباً على حركة السوق الغزي، حيث لوحظ انتعاش الأسواق المركزية في قطاع غزة عقب صرف المساعدات القطرية للأسر الفقيرة، بعد فترة طويلة من الركود والأزمات المعيشية التي عاشها القطاع.

وتم من قبل تخصيص مبلغ 180 مليون دولار لتقديم الدعم الإغاثي والإنساني العاجل لقطاع غزة، بالإضافة إلى دعم برامج الأمم المتحدة في فلسطين ودعم خدمات الكهرباء لضمان وصولها إلى قطاعات الشعب الفلسطيني المختلفة، كما تم تخصيص 300 مليون دولار على شكل منح وقروض لدعم موازنة قطاعي الصحة والتعليم لدى السلطة الفلسطينية.

جدير بالذكر أن قيمة المنح القطرية الموجهة خلال الأعوام الأخيرة قد تناهز مليارا ونصف المليار دولار، حيث تضاف هذه المنحة البالغة قيمتها 480 مليون دولار إلى سلسلة المنح القطرية شملت كافة مناحي الحياة في فلسطين وقطاع غزة على وجه الخصوص.

Latest Posts