هنية: وجهنا ضربة ستترك “آثارا مؤلمة” على إسرائيل ومستقبلها

أكد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لـ”حماس”، الجمعة، أن حركته وبقية فصائل المقاومة الفلسطينية وجهت “ضربة قاسية ستترك آثارها المؤلمة على إسرائيل ومستقبلها”.
جاء ذلك في كلمة متلفزة لهنية بعد ساعات من سريان اتفاق لوقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل، بوساطة مصرية.

وقال هنية: “فصائل المقاومة وقفوا صفا واحدا، وضربوا العدو ضربات موجعة قاسية ستترك آثارا عميقة على هذا الكيان وعلى مجتمعه وعلى مؤسساته الأمنية والعسكرية، بل على مستقبله على هذه الأرض المباركة”.

وأضاف: “غزة انتفضت للدفاع عن المسجد الأقصى ولترفع اليد الآثمة عن حي الشيخ جراح بالقدس”.
وتابع: “المقاومة لها قضية وطنية وهي تحرير فلسطين والأسرى والعودة”.

وقال هنية في كلمتة التي بثت عبر فضائية الأقصى التابعة لحماس “أوجه الشكر للذين قدموا المال والسلاح للمقاومة الباسلة، الجمهورية الإسلامية في إيران، لم تبخل عن مد المقاومة بالمال والسلاح والتقنيات”.

وأضاف “ما بعد معركة سيف القدس ليس كما قبلها ، سنحضر أنفسنا لمرحلة بعد سيف القدس بكل ما تعنيه الكلمة من معنى”.

وقال “نعتبر هذه المعركة قفزة نوعية بتاريخ الصراع ونقطة تحول كبيرة جدا، سيقرأها كل صناع القرار بداخل العدو”.

Latest Posts