السلطات السعودية تواصل ابتزاز المغتربين اليمنيين في منفذ الوديعة

واصلت السلطات السعودية تضييق الخناق على المغتربين اليمنيين في منفذ الوديعة.

وقالت مصادر في الوديعة أن السلطات السعودية فرضت حجراً إجبارياً على كل المسافرين في فنادق شرورة على حسابهم الخاص وبتكلفة مضاعفة، إضافة إلى رسوم أخرى لا علاقة لها بإجراءات مواجهة كورونا.

وبحسب المصادر فإن السلطات السعودية ترفض حجر المسافرين في المرافق الصحية في شرورة، وتصر على حجزهم داخل فنادق مخصصة وبتكاليف باهظة، كما فرضت عليهم جرعتي لقاح إجباريتين سعر الواحدة منها 300 ريال سعودي دون تقييدها بمسجلة “صحتي”.

كما فرض السلطات السعودية 400 ريال سعودي على كل حافلة تغادر المنفذ باتجاه الأراضي اليمنية، إضافة إلى المضايقات المستمرة ضد مالكي سيارات الدفع الرباعي.

وكانت السعودية حجزت آلاف العائلات اليمنية في المنفذ لأكثر من أربعين يوماً قبل أن تخفف الإجراءات وتسمح بدخولهم شريطة التزام الجميع بإعادة سيارات الدفع الرباعي إلى المملكة.

Latest Posts