واشنطن تدعو إلى “التهدئة” في القدس و”تجنّب” عمليات الإخلاء

دعت الولايات المتحدة، الجمعة، إلى “التهدئة” في القدس و”تجنب” إخلاء عائلات فلسطينية لصالح مستوطنين اسرائيليين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جالينا بورتر للصحافيين “نشعر بقلق عميق ازاء تصاعد التوتر في القدس”، معربة أيضاً عن “القلق بشأن عمليات الإخلاء المحتملة للعائلات الفلسطينية” من أحياء في القدس الشرقية و”كثير منهم، بالطبع، يعيشون في منازلهم منذ أجيال”.

وشددت على أنه “مع دخولنا فترة حساسة”، “سيكون من الضروري (…) التشجيع على تهدئة التوتر وتجنب مواجهة عنيفة”.

وأضافت “قلنا مرارا وتكرارا إنه من الضروري تجنب اجراءات أحادية من شأنها مفاقمة التوتر أو تبعدنا أكثر عن السلام، وهذا يشمل عمليات الإخلاء والأنشطة المتعلقة بالاستيطان”.

ومساء اليوم الجمعة، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الحرم القدسي الشريف ما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة في ساحات المسجد الأقصى، ووقوع إصابات بين صفوف المصلين، الذين كانوا متجمعين في يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان.

Latest Posts