غريفيث: نواصل التواصل مع الاطراف اليمنية للدفع نحو السلام

اختتم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم جولة من الاجتماعات استمرت أسبوعاً مع مجموعة من المعنيين اليمنيين والإقليميين والدوليين في السعودية و سلطنة عمان.

وقال غريفيث: “لقد استمر نقاشنا حول هذه القضايا لما يزيد عن العام، وكان المجتمع الدولي داعماً بشكل كامل في أثناء ذلك. ولكننا للأسف لسنا حيث نود أن نكون فيما يتعلق بالتوصل إلى اتفاق. في الوقت نفسه، استمرت الحرب بلا هوادة وتسببت في معاناة هائلة للمدنيين”.

وأضاف غريفيث: “سوف أواصل التفاعل مع أطراف النزاع وكل الجهات المعنية والفاعلة وأصحاب المصلحة لمنحهم الفرص لإيجاد أرضيات مشتركة للمساعدة في دفع جهود السلام إلى الأمام”، بحسب تعبيره.

وتشن السعودية وحلفاؤها وبدعم امريكي وغربي وغطاء دولي عدوانا وحصار شاملا على اليمن منذ 2015 راح ضحيته عئرات آلاف المدنيين وأدى الى وقوع كارثة انسانية في هذا البلاد تعد من أكبر كوارث العالم.

Latest Posts